العناية بحديثي الولادة

10 امور ابتعدي عنها في فترة النفاس

نصائح فترة النفاس

فترة النفاس هي فترة ما بعد الولادة مباشرة، وفي هذه الفترة تتعرض المرأة إلى بعض التغييرات الهرمونية التي تطرأ على جسمها، وقد تبقى هذه الفترة إلى مدة طويلة قد تصل إلى شهرين، حتى يتمكن الجسم من عودته إلى طبيعته قبل الولادة.

أمور يجب تجنبها خلال فترة النفاس

الابتعاد عن الزيادة في المجهود

خلال فترة النفاس يجب أن ترتاح المرأة وأن تبتعد عن أي مجهود، أو أعمال منزلية ثقيلة.

لأن ذلك قد يؤثر عليها تأثير سلبي من خلال تأخر الأعضاء والعضلات لديها في العودة إلى طبيعتها الصحية السابقة.

فالجسم يحتاج إلى تنشيطًا للدورة الدموية والأمعاء، وغيرها كالغدد، ولا يكون ذلك إلا إذا أخذت فترة الراحة المناسبة.

فترة الراحة التي تأخذها المرأة خلال فترة النفاس يمكنها من خلالها القيام ببعض الأعمال المنزلية الخفيفة، مع حرصها على الراحة المطلوبة.1الكونسلتو

يجب الابتعاد عن الرجيم خلال هذه الفترة

هذه الفترة تحتاج إلى الغذاء أكثر من أي فترة، لتعويض الجسم ومساعدته على سرعان عودته إلى طبيعته.

إذ أن إتباع نظام غذائي قاسي في هذه المرحلة يسبب الكثير من الأضرار.

وذلك لأن الجسم في هذه الفترة يحتاج إلى التغذية، والطبيب هو القادر على تحديد نظام غذائي مناسب ولا يسبب أي أضرار.

فترة النفاس

يجب الابتعاد عن العلاقة الحميمة

في هذه الفترة قد تتسبب الكثير من الأضرار الناتجة عن القيام بالعلاقة الزوجية، وخاصة في فترة نزول الدم تتسبب في الكثير من الأضرار ليست للمرأة فقط بل للرجل أيضًا قد تسبب بعض المشاكل للعضو الذكري.

يسبب الجماع أيضًا في هذه الفترة الالتهابات التي تؤذي المرأة كثيرًا في المهبل، والعديد من المشاكل الصحية فالبعد عن الجماع في هذه الفترة هو الحل الأمثل.2ويب طب

قلة الاهتمام بالنظافة

الكثير من النساء يبتعدن في هذه الفترة عن النظافة، وعن الاستحمام خوفًا منهم على الجرح.

واعتقادهم أن الماء قد يفسد الجرح إلا أن المنطقة الحساسة في هذه الفترة تحتاج إلى النظافة أكثر من أي وقت.

كي لا تصاب بالالتهابات، وبعض المشاكل التي قد تتعرض إليها جراء ذلك، فالمحافظة على نظافة هذه المنطقة يقضي على الفطريات الضارة، وكذلك الحكة.

نصائح للمرأة بعد الولادة | نصائح بعد الولادة |فترة النفاس

الابتعاد عن ممارسة الرياضة القوية

تعتبر ممارسة الرياضة مفيدة جدًا إلا أن هناك بعض الفترات التي يجب الابتعاد عنها، ومنها فترة النفاس، فالرياضة في هذه الفترة قد تسبب بعض المشاكل الصحية.

فيجب الابتعاد عنها وأما الرياضة الخفيفة فهي مفيدة في مرحلة النفاس كالمشي، ولكن عدم المبالغة في ذلك فيكون المشي لفترات قصيرة فقط.

الابتعاد عن الضغط النفسي والتوتر

فترة النفاس مهمة جدًا لكي تستعيد المرأة صحتها، وتعرضها إلي بعض الضغوط قد يسبب لها أضرارًا كثيرة فالمرأة في هذه الفترة يكون المتحكم فيها هي الهرمونات.

فترة النفاس

الابتعاد عن تيارات الهواء

صحة المرأة في هذه الفترة في تخبط وسرعان ما تصاب بالإعياء، فعند تعرضها للهواء البارد فسوف يؤدي ذلك إلى إصابتها بدور إعياء، وخاصة إذا تعرضت له وهي متعرقة، فذلك يزيدها تعبًا وإرهاقًا.

الإكثار من تناول أدوية قد تسبب أضرارًا

يلجأ بعض النساء إلى الإفراط في تناول بعض الأدوية المسكنة، وتلجا أيضًا إلى تناول بعض الأدوية التي تقلل من نزول الدم وهذا قد يسبب أضراراً كبيرة لها ولرضيعها إذا كانت ترضع طبيعي.

الابتعاد عن كل ما يسبب الإمساك

المرأة في هذه الفترة تزداد عندها مشكلة الإمساك، حتى وإن كانت لا تشكو منها مسبقًا.

ولتجنب هذه المشكلة عليها تناول كل ما هو غني بالألياف، والإكثار من شرب السوائل الدافئة.3سوبر ماما

عدم التعرض إلى الازدحام

تحتاج المرأة في هذه الفترة للنظافة بصورة كبيرة، وجلوسها في البيت يجعلها تهتم بنفسها بشكل كبير، فتمنع الاحتكاك، وحدوث التهابات.

ومنع الإصابة ببعض الفطريات التي قد تتسبب نتيجة الازدحام.

كما أن نزول الدم بغزارة في هذه الفترة قد يسبب حرجا كبيرًا للمرأة وحاجتها إلي تغيير ملابسها بشكل دائم.

نتيجة نزول دماء غزيرة في فترة النفاس، يمكن أن تتعرض المرأة لبعض المواقف المحرجة، ولذا يفضل عدم تواجدها في أماكن مزدحمة خلال هذه المرحلة.

اقرأ ايضًا:

السابق
تعرف على أهم علاجات حروق الفم واللسان
التالي
جفاف العين والعلاجات الطبيعية له

اترك تعليقاً