صحة الجنين

وضعيات الجنين خلال الولادة

وضعيات الجنين

يؤرق جميع الأمهات وضعيات الجنين في أخر شهر من الحمل، لأن هذه الوضعية سوف تحدد طريقة ولادة الأم سواء الولادة الطبيعية أو الولادة القيصرية، وفي هذا المقال سوف نحدد وضعيات الجنين في الأيام الأخيرة من الحمل.

ونحدد كيف تؤثر تلك الوضعية على ولادتك، فلا داعي للقلق والتوتر أبدًا، ولكن استمتعي بهذا الوقت فهو من أثمن الأوقات التي ستمر عليكِ.1ويب طب

هل يمكن توقع وضعيات الجنين مسبقًا

غالبًا نستطيع توقع وضعية الجنين في الأشهر الأخيرة من الحمل، وذلك لأنه في الأشهر الأولى والوسطى لا يأخذ وضعية ثابتة.

وذلك لأنه يتحرك بحرية في الرحم.

ولكن في الأشهر الأخيرة من الحمل، يبدأ حجمه في الزيادة، فيبدأ بأخذ وضعية شبه ثابتة في الرحم.

فيستطيع الطبيب من خلال تلك الوضعية تحديد نوع الولادة.

وكذلك لأن الجنين يغير وضعيته مع اقتراب الولادة، لاستعداده للخروج إلى حضن والدته التي لطالما انتظرته طيلة تسعة أشهر.

وضعيات الجنين خلال الولادة

ما هي وضعيات الجنين الممكنة وكيف تؤثر على الولادة

نتعرف على وضعيات الجنين معًا، لأنه كما ذكرنا مسبقًا وضعية الجنين قبل وقت الولادة تحدد نوع الولادة، إما طبيعية أو قيصرية.

ويحدد الطبيب ما يضمن فيه السلامة لكلًا من الأم والطفل، والآن دعونا نذكر الوضعيات:2سيدتي

الوضعية القذالية الأمامية

وتلك الوضعية هي من أفضل وضعيات الجنين التي يفضلها معظم الأطباء، وهي أيضًا الأكثر انتشارًا لدى معظم السيدات.

وفي تلك الوضعية يكون فيها رأس الجنين لأسفل فيسهل خروجه، وغالبًا تحدث في تلك الوضعية الولادة الطبيعية.

الوضعية القذالية الخلفية

تلك الوضعية تشبه إلى حد ما الوضعية السابقة، مع اختلاف أن الرأس تكون ناحية البطن، فيجب على الطفل الالتفات حتى يسهل خروجه.

أما إذا مازال في تلك الوضعية تكون الولادة صعبة بسبب عظام العانة.

ويحتاج الأطباء إلى تدخل أكبر، وقد يتم استخدام ملقط في الولادة، وذلك لتحفيز الطفل على الالتفاف بنفسه وغالبًا ما ينجحون.

إلا أنهم قد يضطرون إلى إحداث شق في العجان لتسهيل خروج الطفل ولضمان سلامته.

المؤخرة أولًا، الوضعية المقعدية التامة

تعتبر هذه الوضعية من أصعب وضعيات الجنين المعروفة، في بداية الأمر قد يحدد أي طبيب الولادة القيصرية.

وذلك لأن المؤخرة هي التي تظهر أولًا، إلا أن بعض الأطباء قد يصبرون ويحاولون مع مرضاهم بتغير الوضعية.

وذلك عن طريق الضغط في أماكن معينة على بطن الأم، فيغير الطفل وضعيته فتتم الولادة الطبيعية بسلام.

وضعيات الجنين خلال الولادة

القدمان أولًا، الوضعية المقعدية الجزئية

غالبًا ما تشبه الوضعية السابقة، مع اختلاف أن القدم هي التي تسد فتحة الرحم، وتلك الوضعية نادرة ويحاول الأطباء تحفيز الطفل لتغيير وضعيته.

فإذا تم التغيير تمت الولادة الطبيعية، وإذا لم يحدث ذلك يلجئون إلى التدخل الجراحي وتتم الولادة القيصرية.

الوضعية المستعرضة

وتلك الوضعية تعد من وضعيات الجنين التي تقلق الأطباء، وذلك لأن الطفل يكون موضوع بشكل أفقي.

ولا يستطيعون الولادة من اليد خوفًا على الطفل من الاختناق، أو التفاف الحبل السري عليه، أو عدم توسع فتحة عنق الرحم لكي يخرجوا رأسه.

فيلجئون إلى الولادة القيصرية لكي يضمنوا سلامة الأم والطفل معًا، والمعرفة أوضحت ذلك جميع الدراسات أن الولادة القيصرية هي المناسبة لتلك الوضعية.

ماذا يحدث في حالة التوأم

في البداية يقوم الطبيب بفحص وضعية كلًا من الجنينين مسبقًا لتحديد نوع الولادة، فإذا كان كلاهما في الوضعية القذالية الأمامية.

تتم ولادة كلاهما ولادة طبيعية بسلام، أما إذا كان أحدهما في تلك الوضعية والآخر لا فتتم ولادة الأول.

ثم يقوم الطبيب بتحفيز الآخر لتغيير وضعيته لتتم ولادته طبيعيًا.3كل يوم معلومة طبية

 

وإلا فقد يلجأ إلى التدخل الجراحي، أما إذا كان كلاهما في وضعيات الجنين في حالة التوأم مقعدية أو مستعرضة، فتتم الولادة القيصرية ضمانًا لسلامتهم.

وفي النهاية أسأل الله العظيم أن يكتب لكل أم وقت ولادة سهل وترزق بطفلها سليمًا معافى.

اقرأ ايضًا:

غذاء الحامل وما الذي يجب أن تأكله

الحمل الآمن بعد الـ 30 عام

وحم الحامل وأسباب حدوثه

المصادر   [ + ]

السابق
9 نصائح عند عملية تصحيح النظر
التالي
وصفات طبيعية لعلاج ندوب حب الشباب

اترك تعليقاً