أطفال

هل المضادات الحيوية قد تزيد الوزن

المضادات الحيوية

زيادة وزن الأطفال من أبلغ أدواء الدهر حاليًا ومستقبلًا، حيث أثبتت دراسة أن المضادات الحيوية قد تزيد من وزن الأطفال بشكل مبالغ فيه، إذا قورنوا بغيرهم من الأطفال.

وزيادة وزن الأطفال موضوع  من الممكن أن يعاني منه  كافة العالم، وخاصةً الأطفال، حيث أنه يماثل مشكلة التدخين ومشكلة المخدرات من حيث الخطورة.

حيث أثبتت الإحصائيات أن طفل واحد من ثلاثة أطفال يعاني من هذه المشكلة، وإذا قارنا عامنا هذا بعام 1971سوف نجد أن أصبح أعداد الذين يعانون من الوزن الزائد ثلاثة أضعاف ما كانوا عليه.

زيادة وزن الأطفال مشكلة مرتبطة بالإصابة ببعض الأمراض الخطيرة في سن مبكر، مثل: مرض السكري من النوع الثاني، وارتفاع ضغط الدم، وارتفاع مستوى الكوليسترول بالدم، بالإضافة إلى ضعف التركيز الدراسي، والإصابة بنوبات الاكتئاب، وعدم الثقة بالنفس1ويب طب.

المضادات الحيوية

هل المضادات الحيوية قد تكون سبب رئيسي كبير في زيادة فرص الإصابة بزيادة وزن الأطفال

أثبتت المجلة الدورية الدولية للسمنة International Journal Of Obesity، والتي عمل عليها بعض من الباحثين بكلية “Johns Hopkins Bloomberg School Public Health”، حيث تم بها تقييم السجلات الصحية الإلكترونية منذ عام 2001 وحتى عام 2012، لما يعادل من 163820 طفل يتراوح سنهم من 3 إلى 18 سنة.

و تم حساب كم كتلة الجسم (BMI)، كما تم التأكد من أن هؤلاء الأطفال كانوا يستخدمون المضادات الحيوية باستمرار طوال السنة السابقة.

وقد أثبتت هذه النتائج أن الأطفال الذين كانوا يتناولون هذه المضادات الحيوية كانوا مهددين بالإصابة بزيادة الوزن مقارنةً بغيرهم من الأطفال.

ولكن هذا الكلام لم يكن حديثًا، ولكن يعتبر أكيدًا، حيث أن البنسلين الذي يعمل كمضاد حيوي، يؤدي إلى زيادة الوزن، حيث أنه قد تم استخدامه في تسمين الحيوانات وأكلهم و تعليفهم2مصر العربية.

ما هي المضادات الحيوية

المضادات الحيوية هي عبارة عن علاجات تؤخذ لتحارب الأدواء والآلام الناتجة عن الأمراض المعدية، وأيضًا الأمراض التي تنتج عن الطفيليات والميكروبات، كأمراض البرد والشتاء.

ونلاحظ أنه في حالات الإصابة بآلام الحلق والحنجرة، فلا داعي لأخذ للمضادات الحيوية.

نتيجة التجربة

وما أثبتته النتائج كان نسبة تعادل 21%، حيث أخذوا من هذه المضادات الحيوية ما يقارب سبعة مرات أو أكثر أثناء طفولتهم.

المضادات الحيوية

وتم أيضًا إثبات أن الأطفال ذوي الخمسة عشر عام الذين أخذوا المضادات الحيوية سبع مرات أو أكثر أثناء طفولتهم، كانت الزيادة في وزنهم ما يقرب من 3 باوند (1.4 كغم)، وذلك عند مقارنتهم بالذين لم يتناولوا أي مضادات حيوية3الكونسلتو.

ومع مرور الوقت والاستمرار على تناول الطفل للمضادات الحيوية، فإن يزداد وزن هذا الطفل بشكل أسرع.

كما قام الباحثون بتفسير هذه النتيجة إلى: أن تناول المضادات الحيوية يشارك في تغيير نظام الأمعاء، كما أنه يغير كم البكتريا بالأمعاء، سواءً كانت نافعة أو ضارة، كما أن التأثير في هذه البكتريا قد تؤدي إلى التسبب في زيادة في الوزن، كما تسبب زيادة أيضًا في السعرات الحرارية، حيث أن البكتريا النافعة في الأمعاء تساعد علي تقوية وتنشيط  صحة الجهاز الهضمي، وتشارك في عملية الهضم، وتعمل على الامتصاص في الأمعاء.

وتزيد المخاوف حديثًا من فرط استخدام المضادات الحيوية، وذلك بسبب أنها من الممكن أن تُظهِر لنا أنواع من البكتيريا التي تقاومها المضادات.

وبذلك ينبغي أن يكون الأطباء على درجة عالية من الحذر، عند إشارتهم الى المضادات الحيوية للأطفال، وعلى الوالدين أيضًا أن يأخذوا حذرهم قبل إعطاء أطفالهم أي مضاد حيوي.

اقرأ أيضًا:

سرطان عنق الرحم: أوقفيه قبل حدوثه بالغذاء الطبيعي!

طقطقة الركبة – أسباب وعلاجات نهائية شافية

النوم المتقطع مخاطره وأضراره

المصادر   [ + ]

السابق
كيفية علاج الزكام بسرعة .. طرق وعلاجات منزلية
التالي
أعراض الربو عند الأطفال

اترك تعليقاً