صحة نفسية

تأثير الضغط النفسي على المخ

الضغط النفسي

ينتج الضغط النفسي من التعرض للتوتر باستمرار هو أحد الأحداث التي تحدث لبعض البشر أثناء أشغالهم، عن طريق الضغوط المستمرة التي تحدث لوجود مشاكل عديدة في العمل، وقد تحدث مع ربة المنزل في حالة وجود مشاكل كثيرة في المنزل.

لهذا يتعرض البشر لكثير من الضغوطات التي تؤدي لأثار سلبية، والتي تنتج عنها تأثير صحة الجسم وصحة العقل، وبالإضافة لأضرار تؤثر في صحة المخ، لذا فإن الضغط والتوتر النفسي لهما تأثير كبير على العقل.فإليك أهم التأثيرات التي تحدث نتيجة للتوتر والضغوط للمخ:

أهم التأثيرات التي تحدث نتيجة الضغط النفسي

تأثيرات على الذاكرة

الضغط النفسي والتوتر لهما تأثير كبير على ذاكرة الإنسان، فقد يتسبب في ضعفه وذلك نتيجة التعرض للضغط بشكل مستمر ومتكرر، وقد يؤدي إلى تلف جزء كبير من خلايا المخ. فالحصين وهي منطقة بالدماغ وهي تعتبر مركز الذاكرة، عند التعرض للاكتئاب والتوتر بكثرة، تنكمش هذه المنطقة بالدماغ، وعندها يزيد الضغط والتوتر عليها، ونتيجة لها ينتج ضعف الذاكرة1مجلة العلم الأمريكية.

ارتفاع مستوى الكورتيزول

الكورتيزول هو هرمون موجود داخل الجسم، يستطيع أن يتحكم في الكثير من الوظائف منها التمثيل الغذائي، فماذا يحدث عند ارتفاع الكورتيزول في الجسم؟

ينتج زيادة في مستوى الكورتيزول نتيجة في زيادة التوتر والضغوط النفسية، وينتج عنه زيادة في مستوى ضغط الدم، وقد ينتج عنه في بعض الأحيان تقلب في الصورة المزاجية التي قد توضح في صورة عصبية، وينتج عنها حالة الاكتئاب والقلق المستمر، والميل إلى الحزن.

الضغط النفسي

صعوبة التركيز

ما السبب الذي يؤدي إلى تأثير إنتاجية العمل؟  والذي ينتج عنه أيضًا زيادة في فترات إتمام المهام اليومية؟ أهو عدم التركيز! إذًا ما سبب عدم التركيز بالعمل؟

يحدث في بعض الأحيان أن يكون عقلنا يفكر في شيء باستمرار، وقد يكون السيء أن هذا مصدر إزعاج، لهذا فإن العقل لا يستطيع أن يتوقف عن التفكير به، وبالتالي في بعض الأحيان قد يرسل المخ بعض الإشارات الخاطئة، فيتسبب بعدم قدرته على التركيز، ويقول أشياء لم يقصدها قد.

اضطرابات النوم

كثرة الضغط النفسي والتوترات يؤدي إلى خلل وظائف عديدة بالمخ، حيث أنها المنطقة المسؤولة عن النوم الجيد، ومع زيادة القلق والتوترات يزيد عقبات هذا التوتر، وبالتالي يصبح الشخص غير قادر على النوم في المواعيد الصحيحة، فيصبح طول الليل ساهرًا ولا يستطيع الاستيقاظ مبكرًا، ومع الاستيقاظ المتأخر يحدث حالات اكتئاب، ويكون عن نظرنا في حالة الاستيقاظ المبكر، ولكن في عدد ساعات أقل فإن التركيز الحيوي يصبح ضعيف.

العصبية الشديدة

العصبية هي طبع الكثير من البشر، وهناك من لديه أمراض مزمنة من العصبية الشديدة، وهي تؤثر دائمًا على الكثير ممن حولنا، وعلى الأجواء المحيطة بنا، سواء في المنزل أو في العمل، فهي تنتج من كل التأثيرات التي سبق التعرف عليها، ومنها قلة النوم الجيد، وقلة الإنتاجية أو عدم التركيز، وارتفاع الضغط، والقلق المستمر.

كيفية الحد من الشعور بالتوتر

التوتر والقلق والضغط النفسي والعصبي، هما أمور لا نستطيع أن نبتعد عنهم تمامًا، ولكن بإمكاننا التقليل منهم بقدر الإمكان، سواء كان سبب التوتر هو شخص ما أو حدث أو مكان، وإذا كان سبب التوتر هو الضغط المحمل عليك من العمل.

فيفضل قسط من الراحة من العمل حتى تعود تعمل بجهد مرة أخرى، أما العمل فترة كبيرة بدون راحة فهو خطر على الصحة النفسية والعقلية.

ويمكن الابتعاد عن التوتر عبر ما يلي:

الابتعاد عن مصدر التوتر

التوتر هو أمر مزعج جدًا، وكثرة التوتر والقلق بسبب شخص ما يجعلك لا تحبذ الجلوس مع هذا الشخص مرة أخرى، ومن المفضل الابتعاد عن هذا الشخص بقدر الإمكان، حتى لا يتسبب لك بحالات من القلق الشديد والتوتر.

ممارسة التمارين الرياضية اليومية

ممارسة الرياضة من الأمور التي تساعد في التخلص من الضغط النفسي والاسترخاء، والانتظام عليها يساعد في التخلص من الكثير من الضغوطات النفسية أو الاكتئاب، ولا يعني هذا أن نقوم بالرياضة المجهدة الشديدة، بل يمكنك ممارسة الرياضة الخفيفة والبسيطة اليومية في مكانك المفضل المفتوح، مثل: رياضة اليوغا، ومثل بعض الرياضات مثل التنفس، و أيضًا رياضة السباحة، فهي رياضة مفضلة لدى الكثير، حيث أن الوجود بالماء يساعد على الشعور بالراحة2ويب طب.

الضغط النفسي

الحصول على النوم الكاف يوميًا

النوم المبكر والاستيقاظ المبكر لمدة تتراوح من 6-8 ساعات كل يوم من الأمور المهمة في حياتنا بلا شك، فقلة النوم تؤدي إلى حالات اكتئاب عديدة، لذا فهو من الأمور المعالجة للتوتر والضغوط النفسية.

تنظيم الوقت

في النقطة السابقة تحدثنا عن النوم الكافي، ولكن للحصول على النوم الكافي يجب علينا التنظيم الجيد لليوم، فلابد من أن يكون يومنا منظم، ونعلم ما نستطيع أن نفعل به، فهذا يساعد في الشعور بالطمأنينة وقلة التوتر في يومنا، ويجب في تنظيم الوقت أن يكون هناك وقت للراحة وأيضًا وقت آخر لأفراد أسرتنا والأصدقاء.

تنظيم الوقت

تناول الغذاء الصحي المتكامل

قلة الحصول على الغذاء الصحي يصل بنا للشعور الدائم بالخمول والتعب وعدم التركيز، ويؤدي عنه الشعور الدائم بصعوبة العمل، وعندها يتراكم المهام علينا ويزيد القلق والتوتر والاكتئاب.

فمن الأطعمة التي تعزز التركيز وتساعد في التخلص الضغط النفسي وتنشيط العقل: المكسرات، الأسماك، الفاكهة، والخضراوات3صحتك.

ومن الأطعمة التي تؤثر بالسلب: الدهون، الوجبات السريعة، الأملاح، والسكريات.

اقرأ المزيد:

صداع العين: الأسباب والعلاج

أسباب تورم الوجه وعلاجه

أسباب الدوخة وطرق علاجها

المصادر   [ + ]

السابق
طعام الأطفال الذي يجب الحذر منه
التالي
نسبة الكافيين في أطعمتك ومشروباتك

اترك تعليقاً