تغذية الطفل

فطام الطفل متى يبدأ

فطام الطفل

فطام الطفل قد يكون نوعان، إما أن يبدأ بالاستغناء عن الرضاعة الطبيعية وحليب الأم ويبدأ في استخدام الأطعمة الصلبة، أو يتخلى عن الرضاعة الصناعية بواسطة زجاجة الحليب.

ومن الهام أن يرضع الطفل في الستة أشهر الأولى من حياته من حليب الأم الطبيعي، لأنه يحتاج إلى عناصر غذائية بشكل طبيعي من حليب الأم في تلك المرحلة العمرية، ولكن بعد ذلك تختلف.

المرحلة العمرية المناسبة للفطام

فطام الطفل بعض الأمهات يبدأن في فطام أطفالهن في عمر الأربع أشهر، ولكن العمر الأفضل هو 6 أشهر، على أن تكون تلك الستة أشهر اعتمد على حليب الأم بشكل كامل، مادام لم يكن هناك سبب يمنع ذلك.

ثم يبدأ بالاعتماد على أنواع أخرى مختلفة من الطعام، بسبب ازدياد حاجته لعناصر غذائية أخرى مختلفة لن يستطيع حليب الأم أن يوفره مثل: فيتامين A وفيتامين D وعنصر الزنك.1مايو كلينك

فطام الطفل

وتقوم أكاديمية طب الأطفال الأمريكية بنصح الأمهات أن يتم فطام الطفل بعد مرور ستة أشهر ليس قبل ذلك.

ومن ثم يبدأ بتناول بعض أنواع الطعام الأخرى، مع الاستمرار على الرضاعة الطبيعية حتى يكمل السنة من عمره.

من الممكن أن تزيد مدة الرضاعة وذلك حسب حالة الطفل وأمه، كما أنه هناك بعض المؤشرات في تطور ونمو الطفل تشير إلى قدرة الطفل على الفطام.

مثل أن يصير وزنه ضعف وزنه منذ الولادة، أن يتحكم في حركة رأسه والجلوس، الشعور بالجوع ليلًا وكثرة الاستيقاظ لذلك.

الأسباب وراء فطام الطفل في عمر 6 أشهر

  • في فترة الستة أشهر الأولى من عمر الطفل يكون احتياجه قليل ومحدود بالنسبة للعناصر المختلفة، ويستطيع حليب الأم أن يوفر له تلك الاحتياجات.
  • والسبب في ذلك عدم اكتمال الجهاز الهضمي للطفل في تلك الفترة، وقابليته على هضم بعض الأغذية المعينة فقط في هذا العمر.
  • ولكن بعد أن تمر 6 أشهر يبدأ الطفل في زيادة احتياجاته لعناصر غذائية أكثر ومختلفة تناسب عمره في تلك الفترة.
  • ولن يستطيع حليب الأم أن يوفرها له.
  • وفي حالة فطام الأطفال في عمر مبكر، من المحتمل أن يصاب بالحساسية أو بعض المشاكل الغذائية.
  • وقد يتعرض للاختناق أو صعوبة البلع لضعف قدرته على ابتلاع وهضم الطعام في فترات عمره الأولى.2سوبر ماما

كيف يمكن فطام الطفل

عندما يبلغ الطفل للسن المناسب للفطام، يجب أن يتم تعويده على بعض الأطعمة.

ولكن بشكل تدريجي من السهل إلى الصعب والاحتياط لبعض القواعد ومراقبة الطفل وردود أفعاله في تلك الفترة.

قواعد فطام الطفل

  • في مرحلة فطام الطفل يتم تقديم الطعام للطفل بكمية بسيطة من ملعقة حتى ملعقتين، والتدرج من السائل إلى المهروس والصلب في النهاية.

كأن يبدأ في أكل الأرز أو البطاطا المهروسة، ثم الخضار المهروس ثم الفاكهة المهروسة، بالتدريج.

  • يجب أن تكون درجة حرارة الطعام مناسبة للطفل، وكذلك طعمة فلا يكون لاذع أو حلو، ويفضل الابتعاد عن الأطعمة اللاذعة.
  • وضع الطفل على كرسيه بطريقة مريحة ومناسبة له.
  • لا يتم الاستغناء عن حليب الأم بتلك الفترة، بل الأغذية الأخرى مكملة للحليب، فهو غذاؤه الرئيسي.
  • عدم استخدام أي أطعمة صناعية، والمواد الحافظة والملونة، أو إضافة السكر أو الملح للطعام.
  • لاحظي ما يحبه الطفل وقومي بتكراره له، وعدم إجباره على تناول نوع معين من الطعام، ويمكن أن تجربي في وقت لاحق.
  • يفضل أن يتم تقديم نوع جديد من الطعام، في فترة 3 أيام حتى أسبوع، وعدم خلط أنواع مختلفة معًا، لمعرفة ما إذا كان الطفل يعاني من حساسية تجاه نوع معين.
  • عندما يصل لعمر 7 أو 8 أشهر، يتم إطعامه اللحوم الطرية والأجبان وصفار البيض.
  • عدم تقديم الأطعمة الصعبة الهضم والتي تحتوي على بذور مثل العنب والفوشار والمكسرات.
  • يجب الحرص على تناول الطفل لكميات مناسبة من الماء، والتي تزداد في عمر 6 أشهر، ومن عمر 6 أشهر حتى سنة تصل كمية الماء حسب احتياج الطفل إلى 125 حتى 150 مل/كغم.
  • هناك أغذية لا يفضل أن تقدم للطفل ما لم يبلغ السنة من عمره مثل: العسل، بياض البيض، الشوكولاتة، الحمضيات، الحليب البقري، مصادر الكافيين كالشاي والمشروبات الغازية.3حياتك

تحديد حصص معينة للطفل من الطعام من عمر 6 أشهر حتى 9 أشهر:

  1. من الحليب الصناعي أو حليب الأم كمية 500 حتى 600 مل.
  2. الأطعمة النشوية كالرز والمكرونة والخبز والبطاطس له نسبة حصتين إلى ثلاث.
  3. من الفاكهة والخضروات حصتين فقط.
  4. من اللحوم الطرية وما يشابهها حصة واحدة.

فطام الطفل ليلًا

إذا كان طفلك من الأطفال الذين يقومون بالاستيقاظ ليلًا ليتناولوا الطعام وتعانين من ذلك، إليك بعض النصائح في مرحلة فطام الطفل التي تساعد على حل تلك المشكلة:

  • يفضل أن تقلل عدد الرضعات، ويقدم الطعام له مساءً، وتدريجيًا حتى تنقطع تلك العادة.
  • مساعدة الطفل على تناول الطعام بكمية أكبر في فترة النهار، وخصوصًا قبل قبل النوم.
  • عند تقديم الطعام ليلًا يفضل الطعام الذي يحتاج وقت أطول للهضم مثل البقوليات والأجبان.
  • قبل الخلود للنوم، وضع الطفل في حمام ماء ساخن سيساعده على الشعور بالاسترخاء والراحة لينام سريعًا.

فطام الطفل

  • يجب أن يكون هناك تعاون بين الوالدين عند قيام الطفل ليلًا.
  • ينصح بوضع الرضيع في غرفة مخصصة له وقت النوم، بعيدًا عنك.

الفطام من الرضاعة الطبيعية

يحث الدين الإسلامي على أن تكون فترة الرضاعة الطبيعية هي عامين كاملين، كما أن الدراسات الحديثة أثبتت صحة ذلك.

ففي خلال العامين لا يتم الاستغناء عن حليب الأم بشكل كامل ولكنه يستخدم مع المكملات الغذائية وأنواع الطعام الأخرى.

ويتم فطام الطفل بالتدريج وشكل بسيط، فيتم تقليل كمية الحليب المقدمة للطفل ببساطة وتمهل.

وفي المقابل نزيد من كمية الطعام الآخر والمناسب له، تحتاج تلك الخطوة للصبر فقط.

الفطام عن الرضاعة الصناعية

الرضاعة الصناعية هي شرب الحليب في زجاجة، يتعلق بها الطفل وتساعده الأم على ذلك فتضع بها جميع السوائل الأخرى، لذلك قد تواجه الأم مشكلة عند فطام الطفل عن تلك العادة.

ولكنها نصائح ستفيدك على تشجيع الطفل لاستبدال الزجاجة بالكوب:

  • تعوديه على استخدام الكوب بدلًا من الزجاجة، من بعد عمر 6 أشهر ليتشجع على استخدامه لاحقًا.
  • وضع الطفل على كرسيه المريح وبوضعية مريحة حتى لا يشعر بالضيق عند استخدام الكوب.
  • بعد مرور عام على عمر الطفل سيتغير نوع الحليب من الصناعي إلى البقري، يمكن استغلال ذلك لتقديم الحليب الجديد مع أدوات مختلفة.
  • تشجيعه على ذلك بالكلمات، والشرب أمامه في كوب مثله.

تزداد سهولة تلك الخطوات بعد مرور سنة على الطفل، حتى يتمكن من حمل الكوب جيدًا، ولكن يجب التحلي بالصبر لذلك.

اقرأ ايضًا:

المصادر   [ + ]

السابق
فقدان الشهية عند الأطفال .. أشهر الأسباب وطرق العلاج
التالي
الأطفال حديثي الولادة وأهم المعلومات للوالدين

اترك تعليقاً