أحلام

علاج الكوابيس المزعجة

علاج الكوابيس

علاج الكوابيس والأحلام المزعجة أحد المشاكل الكبيرة التي تواجه الكثير من الأفراد حيث أنها تؤدى إلى اضطرابات في النوم، فهي لها القدرة على إيقاظ الشخص من النوم بطريقة مفزعة بسبب الخوف الشديد

وذلك نتيجة ما قد شاهده في الكابوس وتؤثر بشكل سلبي على الشخص حيث تجعله شديد العصبية والإرهاق، ويصبح لا يوجد لديه رغبة بالنوم مرة أخرى خوفا من تكرار الكابوس.

كل تلك الأشياء تؤثر على حياة الشخص وتجعله يعاني من المشاكل النفسية والاكتئاب والجدير بالذكر أن الكوابيس والأحلام المزعجة يوجد لها العديد من الموضوعات والأبحاث التي اهتمت بدراستها.

إذ يقول الدارسين إن تلك الكوابيس تكون نتيجة للعديد من التراكمات داخل الإنسان بفعل الحزن والغضب والمشاعر السلبية ودائما تحدث الكوابيس في الجزء الأخير من الليل، وهي ليست مرتبطة بسن معين فقط تحدث للأطفال والكبار والمراهقين.

وهناك أنواع أخرى من الكوابيس يتم تصنيفها على أنها كوابيس مزمنة تكونت نتيجة الإجهاد النفسي ومن أشهر أمثلتها، الكوابيس التي تأتي بعد التعرض لصدمة ما.

ومن أمثلتها مشاهدة لأحد جرائم القتل أو الاعتداء العنيف عليه أو تعرضه لحادث خطير، والعديد من الأسباب الأخرى إليكم كافة المعلومات عن علاج الكوابيس المزعجة.1ويب طب

علاج الكوابيس

 

أسباب الكوابيس المزمنة

هناك مجموعه مختلفة من الأسباب التي تؤدي إلى إصابة الشخص بداء الكوابيس المزمنة

ومن أجل هذا كان لا بد من علاج الكوابيس ومن أهمها ما يلي:

  • أثبتت الدراسات أن تناول المشروبات الكحولية واحد من أهم الأسباب التي تؤدي للإصابة بالكوابيس المزمنة.
  • إذ أن للكحول تأثير سلبي على الإنسان فهي مواد مثبطة لنشاط الدماغ
  • وتجعل الشخص يشعر بالنوم لفترات قصيرة، وحدوث الكوابيس أحد علامات انسحاب الكحول من الجسم.
  • أثبتت الدراسات أن التناول المستمر لأنواع معينة من المستحضرات الطبية يؤدي لحدوث الكوابيس المزمنة.
  • ومن أشهرها أدوية الاكتئاب وكذلك الأدوية المخدرة.
  • اضطرابات النوم المختلفة واحدة من الأسباب التي تؤدي للإصابة بالكوابيس المزمنة،
  • ومن أمثلتها حالة التنفس المختلين الذي ينتج عنه توقف عملية التنفس أثناء النوم.
  • جميع الاضطرابات التي تأتي بعد الصدمات مثل مشاهدة جريمة قتل أو حادث سير أو مواجهة كوارث طبيعية أو التعرض لاعتداء عنيف.
  • كل تلك الأسباب تؤدي لحدوث كوابيس مزمنة.
  • مواجهة الشخص العديد من الضغوط والمشاكل والهموم في الحياة وتعرضهم للعديد من الأحداث المؤلمة أحد أسباب حدوث الكوابيس المزمنة.2مايو كلينك

علاج الكوابيس

علاج الكوابيس

قد يدل العديد من الأشخاص أن الكوابيس المزمنة لا يوجد لها علاج ولكن في الحقيقة يمكن علاجها بأكثر من طريقه ومن أمثلة طرق العلاج ما يلي:

العلاج النفسي الديناميكي

يعتبر هذا الاختيار الأول للسيطرة على الكوابيس المزمنة ويتم من خلال زيارة المريض بشكل مستمر للطبيب النفسي.

وذلك لمناقشة كافة الكوابيس التي يشاهدها المريض ومعرفة أسبابها ومحاولة حلها.

الكوابيس المتكررة قد تدل على وجود أمراض

علاج الكوابيس بالدواء

يعتبر هذا الاختيار الثاني في حالة فشل العلاج النفسي الديناميكي وذلك من خلال تناول مستحضر برازوسين.

والمعروف أن يتم الدواء يصفه الأطباء في الغالب لمن يعاني من ارتفاع في ضغط الدم.

وقد أشارت الدراسات أن تناول الأدوية المخدرة في المساء لا يعطي نتيجة لمواجهة الكوابيس المزمنة خاصة للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات ما بعد الصدمة.

والجدير بالذكر أن كافة الأدوية التي تستخدم لعلاج الكوابيس المزمنة يختلف تأثيرها من شخص لآخر.3سطور

3 خطوات لمراقبة الكابوس

يمكن مراقبة الكابوس من خلال ثلاث خطوات معروفين في علم النفس(باسم IRT) وهم كالتالي:

  • تكون تلك الخطوة من خلال تدوين بعض الملاحظات عن آخر كابوس إذا كان مزعج ومحزن يجب أن نفكر في تغييره باختيار آخر غير محزن.
  • التفكير بشكل إيجابي في كافة الوسائل التي تمكننا من تغيير هذا الكابوس مع تشجيع النفس وتهيئة الجو المناسب لإجراء تلك التغيير.
  • تخصيص مساحة صغيرة من الوقت كل يوم للتفكير في النسخة المعدلة للكابوس وتصورها، لنجد بمرور الوقت أنه قد رُسمت الصورة الذهنية للنسخة المعدلة.

اقرأ ايضًا:

السابق
فوائد الكرنب الأحمر
التالي
طرق تقشير البشرة في المنزل

اترك تعليقاً