وزن ورشاقة

عادات صحية للمحافظة على النشاط

عادات صحية

عادات صحية مفيدة ومهمة، من منا لم يحس بالتعب والإجهاد، في بعض الأيام من الأسبوع إلا أن الأمر يحتاج إلى السير إلى الأمام في حياتنا بشكل طبيعي وكذلك في عالمنا، وليس هناك فرصة للتوقف أو الرجوع.

الحيوية والنشاط والمحافظة عليهم

عادات صحية يجب اتباعها من أجل التخفيف من التعب والتوتر، إن كثير من الأشخاص الذين يعانون من إجهاد غير معروف السبب، يكون أحيانًا نتيجة الضغط العصبي.

وعدم النوم المنتظم، وكذلك بسبب عدم التغذية الجيدة وعدم اتباع حمية غذائية صحية وبعض أسباب الحياة الأخرى.

إن الحياة هي النشاط والحركة الدائمة وأي شيء يتحرك يتطلب وقود.

وإن جسدنا يقوم بالحركة دون أي توقف في خلال 24 ساعة طوال اليوم، فإن الأسبوع فيه سبعة أيام.

ومن أجل عدم توقف هذه الحركة يتطلب الجسم إمداده بالطاقة، إن كل ثانية تمر على الكائن الحي يتم تلف وإعادة تكوين خلايا جديدة في الجسم.

وان عملية التجدد التي تحدث في الخلايا تحتاج إلى طاقة متوفرة بصورة مستمرة.

وكذلك فإن الأجسام دائمًا تواجه هجمات في كل دقيقة تمر من البكتيريا والجراثيم، وفي هذا الأمر فإن الجهاز المناعي هو الذي يواجه الأمر ويعمل على حماية الجسم والصحة.

وإن الجهاز المناعي يعمل على استعمال ما يقارب إلى 20% من إجمالي الطاقة في كل وقت.

إن الصحة تعني الطاقة أما المرض هو قلة في الطاقة، فإن الشخص عندما يكون في حالة إعياء.

في حقيقة الأمر أنه عدم اتباع عادات صحية لا يكون هناك ما يلزم الجسم من الطاقة من أجل القضاء على الفيروسات.1ويب طب

عادات صحية

إذا كان الفرد يقوم بعمل يحتاج إلى نشاط عقلي كبير، فيجب أن يعرف أن كل فكرة أو خطة تحتاج منه طاقة.

إن نشاط المخ يحتاج إلى ما يقارب 2% من الطاقة المتوفرة عند الأشخاص.

وعند إحساسك أنه ليس هناك قدرة على الانتباه أو التركيز أو على أن تكون صبورًا.

فمن الممكن أن تكون نسبة الطاقة قد استنفذت، كما أن أي حركة بدنية يفعلها الشخص، بشكل طبيعي.

هي كذلك تتطلب نسبة من الطاقة، وهذا بالتأكيد لا يعتبر غير أنه قائمة بسيطة لاستنفاذ الطاقة التي يحتاجها الأفراد في كل ثانية.

ومن أجل التأكيد على سلامة أجهزة وأعضاء الجسم وقوتها.

ويتطلب الأمر اتباع عادات صحية لأن أجسادنا تحتاج طاقة دائمة، ولكن لا تكون أي طاقة، إنما الطاقة الموجودة، الطاقة المستخدمة، الطاقة النظيفة.

أهم التساؤلات عن الطاقة

يراود الكثير من أين تأتي الطاقة التي يستهلكها الجسم؟ تأتي من الغذاء، إذا كان هذا هو الموضوع.

إذًا ما هي الوحدة المفروضة التي تعمل على تقييم مقدار الطاقة في وجبة الغذاء الذي تستنفذها؟ يتم قياس هذه الطاقة من خلال السعرات الحرارية.

إذًا ما هي السعرة الحرارية؟ أو ما هي وحدة قياس الطاقة؟ إن السعرات الحرارية هي وحدة قياس الطاقة.

كما أنها الطاقة التي يحتاجها الأفراد من أجل رفع درجة حرارة لتر من الماء بكميه درجة مئوية.

وبشكل علمي يتناسب مع وضع عادات صحية أن الحرارة التي تصدر من أجسامنا.

لا تعرف إلا على أنها أمرين: إما الطاقة التي تستنفذ بها أو تصدر منه أو أنها جسمنا يقوم بتنفيذ أعمال صعبة جدًا.2سطور

الطاقة واستخدامها

كل الأكلات التي نستهلكها بالتوافق مع عادات صحية او لا، يتم إخضاعها لعمليات وتعديل من أجل إخراج الطاقة الموجودة داخلها.

وهذه العمليات تحتاج إلى الطاقة والتي تكون مخزنة في شكل حرارة تصدر من أجسامنا.

وإن كل الأكلات الغذائية المستنفذة يجب تحليلها، ونقلها وأيضًا حرقها وطرد فضلاتها، وفي نهاية الأمر، إن الطاقة الزائدة.

والتي تكون عبارة عن 25% و 35%  تستعمل في مهام الجسم.

إن الأكلات التي تتناولها والتي تعمل على حدوث حالة من الصعود الشديد في حرارة الجسم لا تكون غنيه بطاقة مرتفعة.

بل على العكس فإن هذا الطعام يستهلك في الطاقة التي تكون في أجسامنا.

وفي نهاية الأمر، إن الطاقة التي توجد في الأكلات التي تنفذها لا تكون دليل على أنها متوفرة وحيوية بسهولة.

يمكننا أن نستهلك الأكلات الغذائية التي تحتوي على الطاقة.

إن طرد هذه الفضلات له ثمن من الطاقة الموجودة، وهناك أكلات تحتوي على الطاقة التي تعطي فضلات كثيرة.

والتي يتطلب الأمر من أجسامنا طردها حيث أننا في النهاية لا نستفيد من الطاقة.

إن كل الطاقة في الحقيقة تردد وتتدفق ومنها الطاقة الكهربائية، ويمكن قياس الطاقة في كل الأكلات الغذائية وفي حقيقة الأمر حتى في أجسامنا.

فإذا كانت الأكلات التي تتناولها بها مقدار من الطاقة أقل مما يستخدم في الجسم فإن الفرد سيكون في وضع من قلة الطاقة يعني الإجهاد والإرهاق.

إن الخضار غني بالعديد من الطاقة، وأن الطاقة المتوفرة، هي الطاقة التي يكون ثمن وجودها قليل جدًا.

وهذا الأمر يعني أن لديك إحساس بأنك أكثر نشاط وحيوية.

ولهذا فإن الخضروات هي أساس الغذاء الصحي السليم وخير عادات صحية ف الأكل.

إذًا فإن الطاقة التي تكون في الخضروات يتم فكها وتحليلها وأخدها بصورة مباشرة في أجسامنا من غير أي ثمن من أجل الإنتاج ودون وجود تخلص من التلوث.

زيادة الحيوية والنشاط

سوف نعطي بعض وأهم المعلومات والتعليمات التي يجب تنفيذها من أجل أن تعمل على المساهمة في استرداد النشاط والطاقة وكذلك من أجل حماية الطاقة وأخذها بصورة صحيحة، ومنها:

تحديد مواعيد الوجبات

يعتبر من سبل عادات صحية هذا الأسلوب، فهو جيد من أجل حماية الطاقة في أثناء اليوم.

هي الاستمرار على تناول مجموعة من الطعام بشكل منتظم أيضًا وجبات خفيفة وسليمة.

من ثلاث إلى أربعة ساعات بين الوجبات وتكون مفردة على اليوم كامل.

وهذا بدلًا من تناول طعام كثير الدسم مرة واحدة، فهذا الأمر سوف يساهم في حماية نسبة السكر في الدم وجعلها منتظم، كما أنها تعمل على زيادة النشاط والحيوية.

ممارسة الأنشطة والتمارين الرياضية

عند اتباع عادات صحية مثل ممارسة الرياضة قد يكون لديك إحساس بالإرهاق بصورة  كبيرة عند ممارسة التمارين في أول الأمر.

ولكن بعد فترة من الانتظام في القيام سيتكون لديك إحساس بالإرهاق في صورة أقل مع مرور الوقت.

وتتوفر لدى الشخص الكثير من الطاقة، يجب أن تبدأ في ممارسة الرياضة البسيطة.

ثم بشكل تدريجي وعلى فترة أسابيع وشهور قم بالعمل على رفع الجهد المبذول من أجل الحصول على الهدف المرجو في النهاية.

عادات صحية

وهذا من ساعة ونصف إلى ساعتين في اليوم، مع القيام بنشاط معتدل القوة، ومنها ركوب الدراجات أو المشي بصورة سريعة في كل أسبوع.

التخلص من الوزن الزائد

إذا كان جسمك به زيادة في الوزن ويعاني من السمنة، فهذا أمر مؤكد أنه السبب في إجهاده.

الدهون المتجمعة في الجسم ستعمل على وجود ضغط على القلب، والتي تخلق الشعور الدائم بالإرهاق.

إن التخلص من الوزن الزائد بالتأكيد سوف يساهم في رفع الشعور بالخفة والحيوية ويصرف النظر إلى تناول الأكلات الصحية.

فإن أحسن طريقة للتخلص من الوزن في اتباع عادات صحية هي أن تكون في نشاط مستمر و كثير وممارسة التمارين والأنشطة بشكل مستمر.

النوم المنتظم

الكثير من الأشخاص لديهم الكثير من مشكلات النوم، وعدم أخذ فترة جيدة منه، مما يساهم في جعل اليوم الآخر أكثر صعوبة وشقاء.

لهذا فإن الخبراء ينصحون بالنوم كل يوم مع أخذ مدة نوم جيدة يوميًا.

فإن اتباع عادات صحية مثل هذا الأمر يعمل على خفض الإرهاق في فترة النهار وتتخلص من الحاجة إلى الغفوة النهارية.

كما يجب أخذ حمام دافئ قبل الذهاب إلى النوم، من أجل الإحساس بالاسترخاء والراحة اللازمة للنوم.

التخلص من القلق والتوتر

إن القلق والتوتر يعمل على استنفاذ العديد من الطاقة، لهذا قم بممارسة الأنشطة وتمارين الاسترخاء خلال اليوم.

ومن الجيد تنفيذها في القاعات الرياضية أو بدلًا من القيام باليوغا ونشاط الاسترخاء من الممكن ممارسة أنشطة أسهل.

ومنها الاستماع إلى الموسيقى، أو القيام بالقراءة، أو قضاء الوقت مع الرفاق.

في هذه الأنشطة التي تعمل على جعل الإجهاد أقل وتعطي للأشخاص النشاط والطاقة.3سوبر ماما

استشارة طبية مخصصة

الدلائل التي تؤكد أن الأحاديث مع المتخصصين في المشكلة، وحلها أو الذهاب إلى العلاج السلوكي CBT  قد يساهم في القضاء على الإرهاق.

امنع شرب الكافيين

يعتبر من أهم عادات صحية للحفاظ على النشاط عدم أخذ مصادر الكافيين، والتأكد أن أحسن أسلوب من أجل القيام بهذا الأمر.

وهو العزوف عنها بشكل تدريجي عن شرب كل المشروبات التي تكون غنية بالكافيين، ومنها القهوة والشاي وكذلك المشروبات الغازية والشوكولاتة.

وذلك لمدة تصل إلى فترة ثلاثة أسابيع، محاولة التخلص من الكافيين لفترة شهر حتى تستطيع الوصول إلى ما إذا كانت تحس بإرهاق أقل من غيرها.

عدم شرب الكحول

إن شرب الكحول سيعمل على التأثير على خط سير الحياة، وكذلك على الصحة العامة.

وهذا الكحول سيكون له دور مهم في عدم أخذ ساعات نوم جيدة، لهذا سيكون من الجيد البعد.

شرب الماء بكثرة لأخذ طاقة أكثر

ونأخذ في الاعتبار عند اتباع عادات صحية وجوب شرب الماء بكثرة، ففي بعض الأوقات يكون مجرد الإحساس بالإرهاق هو عدم أخذ مقدار مناسب من الماء، وخصوصًا بعد ممارسة التمارين والأنشطة.

زيادة الحيوية والنشاط بالتغذية

إن أغلب الأغذية التي نستهلكها في الوقت الحالي، ومع تطور الصناعة وتقدم تخصص إنتاج الأغذية هي نوع منها الأغذية فارغة من الطاقة.

أي أنها مرتفعة بمضمونها من السعرات الحرارية إلا أنه ليس بها أي عناصر غذائية.

بالإضافة إلى هذا فإن الطعام الذي لا يعطي الطاقة كذلك فإنه يستهلك بهذه الطريقة كل الموجود في جسمنا.

ولهذا من أجل الإحساس بنشاط وحيوية أقوى، فنحن نحتاج إلى تناول الطعام الصحي، الطبيعي والذي لا يكون مرتفع التركيب.

كما تنصح بتجنب استنفاذ الأكلات التي يكون محتواها مرتفع من السكر أو الدهون المضرة، وأحيانًا ما يحدث عملية الجمع بين حالة الشبع والحيوية، إن الإحساس بالشبع هو الشعور بالامتلاء.

من ثقل وإرهاق، بينما عندما تأكل الأكلات الحيوية هو الذي يعطي الجسم الخفة.

إذًا فإن الحل لحماية النشاط والطاقة وهو الذهاب إلى استنفاذ الطعام السليم المتوازن والذي يكون مكون من الخضروات.

لماذا الخضروات تحديدا

لأنها غنية بالسوائل، والفيتامينات وكذلك المعادن المهمة لمهام الجسم، وكذلك فهي غنية بمضادات الأكسدة المهمة من أجل البعد عن الأمراض، والقضاء على التقدم في العمر والقضاء على الشيخوخة.

وإن الخضروات الغنية بالمعادن الضرورية في حماية نظافة الجسم، وتقوية مناعته، تنصح منظمة الصحة العالمية الاستنفاذ اليومي للخضروات.

ويجب تناول الخضروات في جميع الوجبات، بكل أشكالها وألوانها كما أن أكل الفواكه مهم جدًا في النظام الغذائي.

فعد تناولها كعادات صحية فهي تعمل على جمع الطاقة، ولكن الأزمة فيها هي نسبة السكر المرتفعة.

لهذا يجب البعد عن الاستنفاذ الكبير للفاكهة، أو وجوده في الحصص المسموح بها فقط.

الحيوية والنشاط في العمل

من الجيد لجميع الأشخاص أن يكونوا بشكل دائم على أهبة الاستعداد لممارسة مهامهم اليومية بكل حيوية و طاقة.

فبهذا سوف يعملون على التفكير والإبداع، ويحسون بالفرح والراحة والاسترخاء.

وقد بينت الدراسات أن الفترة الأكثر انتشارًا لخفض الطاقة هي 14:16، وهي فترة بعد الظهر، التي في الغالب ما يحس فيها الموظفين بعدم الاستطاعة على الانتباه.

ولكن بدلًا من الذهاب بسرعة إلى الشوكولاتة أو علبة من البطاطس، هناك مجموعة من الأمور إذا حافظت عليها تعطيك النشاط، ومن أهمها:

تناول أكلات خفيفة في منتصف النهار

إن أخذ السكريات كوجبة بسيطة من أجل زيادة الطاقة، هي طريقة غير صحيحة، فإن هذه الطاقة التي تأخذها من السكريات الخفيفة فإنك تستهلكها بسرعة.

ويجب تناول الفاكهة أو المكسرات بدلًا منها والتي تكون المصدر الجديد للطاقة التي تظل لمدة كبيرة.

أما إذا كنت من الأشخاص محبي الشوكولاتة فيجب أخذ مقدار صغير منها بشرط أن تكون تحتوي على مضادات الأكسدة.

حاول أن تقلب من مكان جلوسك

الجلوس في المكان لوقت طويل ليس ضمن عادات صحية، و استعمال الكمبيوتر لمدة كبيرة من الوقت.

يستدعي على حدوث حالة من الإجهاد والتعب، لهذا يجب التأكد من أنك تجلس بصورة جيدة في المكان.

اشرب الماء

إذا كنت من الأشخاص التي لا تشرب الماء بمقادير كافية فإنك بالتأكيد سيكون لديك إحساس بالنعاس.

ولن يكون لديك الاستطاعة على الانتباه ومن الممكن أن يحدث صداع.

تغيير وظائف العمل عند فقدان الانتباه

عند الإحساس بالضغط عند تنفيذ العمل التي لا تنتهي، من الواضح أنك ستفقد الطاقة ويتكون لديك إحساس باليأس، لهذا يجب التخلص من المهام الصعبة إلى وقت آخر.

اقرأ ايضًا:

المصادر   [ + ]

1. ويب طب
2. سطور
3. سوبر ماما
السابق
وقت الفراغ – كيف يستغله الناجحون
التالي
مشاكل النحافة وأسباب خسارة الوزن المفاجئة

اترك تعليقاً