العناية بالطفل

رفض الطفل الرضاعة الطبيعية .. تعرفي على أهم الأسباب

رفض الطفل الرضاعة

يحتاج الطفل بعد ولادته إلى الرضاعة ليغذي جسمه عن طريق لبن الأم، فهي تساعد الطفل على سرعة نموه وتجنب الأمراض وتقوي صحته، وتعمل على بناء أعضائه الداخلية والخارجية بشكل صحي وسليم، فهي ضرورية ولازمة لصحة بناء طفل قوي ومعافى، إلا أنه في بعض الأحيان تواجه الأم رفض الطفل الرضاعة الطبيعية.

أسباب رفض الطفل الرضاعة الطبيعية

ولكن هناك مشكلة رئيسية تواجه الأم بعد ولادة الطفل، وهي رفض الطفل الرضاعة وعدم استجابة الطفل لحليب الأم، وهناك عدة أشياء تسبب عدم استجابة الطفل لحليب الأم، ومنها:

عدم تعود الطفل على لبن الأم

يجب على الأم أن تحرص على رضاعة الطفل بلبن الثدي بعد عملية الولادة، في حالة عدم وجود أي مشكلة صحية بالنسبة للطفل لكي يتعود عليه. ولا تجد صعوبة فيما بعد في إرضاع الطفل منه، كما يحب عليها أيضًا أن تبتعد كل البعد عن الألبان الصناعية التي تضر بصحة الطفل.1سوبر ماما

إحساس الطفل بعدم الراحة عند الرضاعة

يشعر الطفل بالضيق في حالة عدم إمساكه بحلمة الثدي، لأنه لا يستطيع الحصول على الحليب من ثدي الأم.

فيجب على الأم اختيار الوضع المناسب حين إرضاع الطفل لعدم شعوره بالتذمر والضيق، كاختيار نوع الوسادة لكي يشعر الطفل بالراحة والاستقرار.

الرضاعة

تناول أطعمة تؤثر على طعم الحليب

هناك الكثير من الأطعمة التي تغير مذاق الحليب ونكهته مثل الثوم وبعض التوابل.

مما يجعل الطفل غير مستساغ لطعم الحليب ويقوم برفضه، لذلك يجب على الأم الابتعاد عن هذه الأطعمة التي تؤثر على مذاق الحليب.

استخدام الحليب الصناعي

تقوم الأم بإرضاع طفلها الحليب الصناعي عند الحاجة، كالعمل مثًلا أو اعتقادًا بأنه مفيد أكثر لصحة الطفل،

فيتعود الطفل عليه ويرفض لبن الأم، لذلك ينصح الأطباء بالابتعاد عن اللبن الصناعي، إلا في حالة إصابة الأم بمشكلة صحية فيتم اللجوء إليه.2الكنسولتو

حدوث مشاكل صحية للطفل

عند حدوث ألم في البطن أو إمساك أو تقلصات، فيرفض الطفل لبن الأم خصوصًا عند معاناته بحساسية الحليب.

وقد يكون السبب في ذلك تناول الأم بعض الأطعمة التي تصيب بحساسية الغذاء، فيجب التوقف عنها.

وفي حالة عدم تحسن حالة الطفل حديث الولادة، تذهب الأم بالطفل للطبيب المعالج لعلاج هذه المشكلة بإعطائه الدواء المناسب.

قلة نزول اللبن من ثدي الأم

تعاني بعض الأمهات من قلة وجود اللبن أو صعوبة وصوله لفم الطفل، فيصعب مص الحليب من حلمة الأم.

ومع مرور الوقت يرفض الطفل الحليب من ثدي الأم، ويمكن للأم حل هذه المشكلة عن طريق مضخة الحليب، فهي تساعد في إدرار اللبن من ثدي الأم.

الحلمات البارزة

يسهل امتصاص اللبن من ثدي الأم في حالة وجود بروز للحلمات، إما إذا كانت مقلوبة فتعيق عملية الرضاعة.

ويمكن للأم استخدام مضخة الثدي في هذه الحالة.

الرضاعة

مرحلة التسنين

تعمل مرحلة التسنين على إزعاج الطفل والأم، وتقل شهيته ويرفض تناول لبن الأم، وهذه المرحلة يمر بها جميع الأطفال.

ليس هناك داعي لقلق الأم عندما ترى الطفل بهذه الصورة في مرحلة التسنين.

ولكن تسعى دائمًا في محاولات لإشباع حاجة الطفل الغذائية حتى لا يضعف جسمه بأي شكل من الأشكال.

نزول الدورة الشهرية أثناء الرضاعة

تعمل الدورة الشهرية على تغيير الهرمونات في جسم الأم، فتؤثر هذه الهرمونات بعملها على مذاق الحليب الذي يتناوله الطفل فيرفض لبن الأم.

كما أن حدوث الحمل أثناء الرضاعة يعمل أيضا على التغير الهرموني، مما يسبب عدم استجابة الطفل لحليب الأم.

وفي حالة الدورة الشهرية على الأم أن تحاول أن ترضع طفلها لحين انتهاء هذه المدة، إما إذا كانت حامل فتعود الطفل على طعم الحليب الجديد.3مايو كلينيك

مقالات قد تهمك:

المصادر   [ + ]

السابق
هل تستطيع العطس بعين مفتوحة
التالي
5 أطعمة تحتوي على بكتيريا تسبب التسمم الغذائي

اترك تعليقاً