غير مصنف

ديدان الأمعاء: كل ما تحتاج معرفته عنها

ديدان الأمعاء

تعتبر ديدان الأمعاء نوع من الديدان التي تستوطن الأمعاء لتعيش فيها، وتجعل لها مكان مستقر داخل جسم الإنسان.

وتقوم الديدان المعوية بالتغذية على الطعام الداخل للجسم، مما تؤدي إلى عدم استفادة الجسم نهائيًا من الفيتامينات والفوائد الموجودة بهذا الطعام، مما يؤدي إلى سوء التغذية للشخص المصاب، وعادًة ما ينتج عنها فقر الدم.

ديدان الأمعاء

أعراض الإصابة بديدان الأمعاء

تتنوع وتختلف أنواع الديدان المعوية، وهناك العديد من الأعراض التي تظهر على الشخص المصاب بتلك الديدان، والتي من خلالها يمكن تشخيص هذه الحالة بسهولة، ومن أهم تلك الأعراض:

  • غثيان في أغلب الوقت.
  • حدوث إسهال أكثر من مرتين يوميًا.
  • آلام شديدة في البطن.
  • كثرة الغازات الموجودة بالجسم.
  • خمول في الجسم أغلب الأوقات.
  • فقدان الوزن بطريقة كبيرة.
  • انتفاخات في البطن نتيجة تكون تلك الغازات.
  • خروج البراز مصاحب بالدم، وهذا أكبر دليل على وجود تلك الديدان.
  • كما في أغلب الأحيان يتم خروج بعض هذه الديدان أثناء التبرز، فإن لاحظت هذا الشيء فعليك بالإسراع إلى الطبيب في الحال.
  • تسبب تلك الديدان الشعور دائمًا بالحاجة إلى الحكة في هذه المنطقة، وقد تؤدي تلك الحكة لوجود التهابات في فتحة الشرج للشخص المصاب.

كما أن هناك أشخاص بالفعل مصابين بالديدان المعوية ولا يعرفون أنهم مصابون، ويرجع ذلك إلى أن الديدان يبدأ تأثيرها بعدما تكبر في الحجم وتنمو.

أسباب الإصابة بديدان الأمعاء

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى ظهور تلك الديدان ويصاب بها الإنسان، مثل:

  • قد تنتج تلك الديدان عن طريق العدوى من خلال الجلوس على مرحاض غير نظيف.
  • ويمكن أيضًا من خلال عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية للفرد، عن طريق ترك الأيدي متسختين أثناء تناول الطعام، أو عدم غسلهما بعد استخدام المرحاض.
  • وقد يكون السبب وراء ذلك أكل لحوم غير مطهية طهو كامل، ويكون في الأساس أن هذا الحيوان يكون مصاب بتلك الديدان.
  • ويصاب الإنسان بتلك الديدان من خلال شرب مياه غير نظيفة، وكذلك أكل ملوث.

عوامل الخطر

الأطفال هم أكثر عرضة للإصابة بهذه الديدان لضعف مناعتهم، وكذلك لزيادة فرص التواجد في أماكن للعب ولعبهم بالأتربة، وفي اغلب الأحيان قد يتواجدون في مكان غير نظيف، مما يساعد على ظهور تلك الديدان واستوطنها داخل أجسامهم.

وتقل كذلك فرص إصابة الكبار أو المراهقين بهذا المرض، وذلك نتيجة لقوة مناعتهم مقارنًة بالأطفال صغار السن.

تشخيص الإصابة بديدان الأمعاء

توجد العديد من الطرق التي يمكنك من خلالها تشخيص الحالة استنادًا للتحاليل الطبية، ويتم ذلك عن طريق أخذ عينة من براز المريض وتحليله.

ويمكن أيضًا أن يتم التشخيص وفقًا للأشعة، وفي حالات معينة يتم استخدام تحليل الدم لمعرفة إذا كان الشخص مصاب أم لا.

ديدان الأمعاء

علاج ديدان الأمعاء

يمكن علاج هذه الديدان من خلال معالجة أسبابها، والاهتمام بالنظافة الشخصية، والإكثار من تناول الأطعمة المفيدة، وخاصًة الخضروات والفواكه، وغسل الأيدي قبل الأكل وبعده، وكذلك بعد استخدام الحمام.

مضاعفات الإصابة بديدان الأمعاء

ينتج عن وجود تلك الديدان في الجسم حدوث حالات فقر الدم، وكذلك حدوث الانسداد المعوي نتيجة كبر تلك الديدان في الأمعاء، وتستهدف تلك الديدان الأشخاص ذو المناعة الضعيفة.

طرق الحماية من ديدان الأمعاء

يجب الاهتمام بطهو الطعام جيدًا خاصًة اللحوم وكذلك الأسماك، ويجب أن تأخذ تلك الأطعمة وقت راحة قبل تجهيزها للطعام حوالي ثلاث دقائق، كما ينصح دائمًا بضرورة تجميد اللحوم قبل طبخها حوالي يوم كامل.

السابق
الأنسولين: رقعة ذكية قد تخلّص مريض السكري من ألم الحقن
التالي
أسباب خلع الكتف لدى الأطفال وطرق اكتشافه

اترك تعليقاً