أمراض الدم

تعرف على علاج الملاريا

علاج الملاريا

تصنف الملاريا واحدة من أخطر وأشد الأمراض المعدية على الإطلاق، وتنتقل عدوى الملاريا للإنسان عن طريق بعوض الأنوفيل، وهو عدوى طفيلية تتغلغل في مجرى الدم عن طريق لدغ البعوض، وهي إحدى أسباب الموت في العالم.

وتجدر الإشارة إلى قتلت حوالي نصف مليار، ونتيجة التقدم العلمي أصبح من السهل الحصول على علاج الملاريا وتجنب مخاطرها.

علاج الملاريا بالأعشاب

تعتبر الملاريا من الأمراض القاتلة التي تنقلها الحشرات والبعوض بسبب عدوى بكتيرية أو فيروسية، وفيما يلي سنعرض عليكم كيفية علاج الملاريا بالأعشاب:

  • الثوم من أقوى المضادات الحيوية الطبيعية التي تكافح الميكروبات في الجسم، وتعالج الالتهابات.
  • الحرص على شرب منقوع بقدونس يومياً، أو إضافته لأطباق الطعام اليومية.
  • ويعتبر الشيح البلدي أهم علاج للملاريا.
  • وكذلك تناول العنب الأسود وأوراقه فهو فعال في علاجها.
  • يتم غلي أوراق الليمون الجافة في الماء وتركها تبرد وشربها ثلاث مرات يومياً، ويمكن تحليتها بالعسل.
  • الحبة السوداء يتم تناول ملعقة منها مع عصير الليمون يومياً.1مايو كلينك

علاج الملاريا بالأعشاب

هل يمكن الشفاء من الملاريا

يمكن الشفاء من الملاريا إذا تم اكتشافها وتشخيصها مبكراً، وعلاجها، ويتوقف ذلك على نوع العقار ومدى حساسية الطفيل الناقل للملاريا من هذا العقار، وحالة المصاب ومناعته، وعدد المرات التي أصيب فيها بالملاريا، وفي ظل التقدم التكنولوجي، والطبي، والعلمي، أصبح علاج الملاريا سهلا.

علاج الملاريا للأطفال

إذا أصيب الطفل بالملاريا فأول خطوة هي الذهاب للطبيب على وجه السرعة، وسيكتب له الطبيب علاج الملاريا الذي عادة ما يكون الكينين أو الكلوركين وهما من الأدوية المضادة للملاريا، حسب شدتها، وهناك عدة احتياطات وتدابير يجب اتباعها للطفل المصاب بالملاريا وهي كالآتي:

  • يجب حصول الطفل على قسط كبير من الراحة، لأن الملاريا تسبب له التعب والوهن الشديد.
  • من المهم تقوية مناعة الطفل وتقوية جسده حتى يقاوم المرض، وذلك بتناول الكثير من الطعام والغذاء الصحي، وشرب الكثير من المياه.
  • يجب المحافظة على درجة حرارة الطفل منخفضة باستخدام الكمادات من مياه الصنبور، ومراقبته باستمرار واستشارة الطبيب قبل إعطاء الطفل أي خافض للحرارة.
  • يحتاج الطفل دخول المستشفى في حالة الإصابة الشديدة بالملاريا، ويصف له الطبيب بعض الأدوية المضادة للملاريا على حسب حالته مثل: كلوروكين، أو أتوفاكون، أو ميفلوكيني، أو بروغوانيل، أو الدوكسيسيكلين، أو كينين، أو الكليندامايسين، أو هيدروكسي كلوروكوين، أو أرتيميثير ولوميفانترين (coartem)، وغيرها.2ويب طب

علاج الملاريا للأطفال

الوقاية من الملاريا

كما يمكن أخذ بعض الاحتياطات اللازمة للوقاية من مرض الملاريا، سنذكر بعضا منها وهي كالآتي:

  • الالتزام التام بأخذ العلاج اللازم، أو اللقاحات اللازمة لـ علاج الملاريا ومواجهتها.
  • التجنب التام للبرك، والمستنقعات، والأماكن الرطبة، التي تنتشر فيها البكتيريا والفيروسات، والحشرات والبعوض الناقل للأمراض.
  • الوقاية من البعوض والقضاء عليه تماماً، وتجنبه أثناء النوم، باستخدام الأجهزة الخاصة بالقضاء على البعوض، ووضع الناموسية على الأطفال والكبار أيضاً أثناء النوم.
  • قتل البعوض والحشرات باستخدام المبيدات الخاصة.
  • ارتداء ملابس طويلة أثناء النوم.
  • عدم استخدام العطور ومعجون الحلاقة.
  • دهن الجسد بزيت الزيتون والكافور.
  • تشغيل المكيفات لأن البعوض يعيش في درجة حرارة عالية.3ويكيبيديا

الوقاية من الملاريا

 

هل مرض الملاريا معدي

الملاريا من أكثر الأمراض الوبائية، المعدية، الفتاكة، وهو ينتقل بعدة طرق سنذكرها:

  • ينتقل وباء الملاريا عن طريق لدغ أنثى البعوض للإنسان.
  • ينتقل من الأم الحامل إلى الجنين.
  • ينتقل عن طريق نقل الدم الملوث.
  • ينتقل عند استخدام إبرة شخص مصاب بالملاريا.
  • وكذلك عند الذهاب للأماكن المتفشي بها المرض يمكن الإصابة به.
  • الجهل وعدم العلم به يؤدي للإصابة به.
  • الأشخاص ضعيفي المناعة هم أكثر عرضة للملاريا.

وبعد أن تعرفنا في مقال علاج الملاريا على أحد أشد الأمراض فتكاً، وأخطر الأوبئة انتشاراً، نسأل الله أن يقينا شرور الأمراض، ونعلم أن العلم بها يجب أن يبقى بجانب الإيمان.

تكلمنا في هذا البحث عن الملاريا، وطرق انتشارها، وطرق العدوى، وكيفية الوقاية منها، وبعض الأدوية المضادة والتي تستخدم في علاج الملاريا.

اقرأ ايضًأ:

المصادر   [ + ]

السابق
تعرف على أسباب ثقل الرأس وما يتبعه من أضرار
التالي
مميزات تدليك الرأس عديدة .. تعرف عليها

اترك تعليقاً