اضطرابات نفسية

ما هي أسباب الهلع وكيفية التعامل معه

أسباب الهلع

يعرف الهلع  بأنه الخوف الشديد، ولكن الأمر لا يقف على مجرد الإحساس، بل هو حالة مرضية تتطلب علاج نفسي، لذلك ينبغي أن نكون على دراية بالهلع ونوباته، وما هي أسباب الهلع التي تؤدى الى ظهوره

نبذة عن الهلع

يتم تصنيف الهلع ضمن قائمة الاضطرابات النفسية التي تصيب الفرد، وتأتي على هيئة نوبات ذعر مرات عديدة، وهي لا تحدث إلا بوجود عامل من أسباب الهلع ، ويصاب المرء بتلك الحالة فجأة ويظل الذعر ملازما له مدة من الزمن ثم يتوقف، ولا يمكن أن نقول على الإحساس بالخوف بشدة أنه نوبة هلع، بينما نقول هذا إذا لاحظنا تكرار الأمر.

وقد أكدت الدراسات أنه من الممكن أن يصاب المرء السليم بنوبة أو نوبتين هلع في حياته، وتكون حالة الرعب مبررة بسبب، والعكس في حالات الهلع المرضية، فهم يصابون بالنوبة كل شهر تقريبا، وقد يصعب القضاء نهائيا على الهلع، ولكن أيضا للعلاج ناتج كبير وملحوظ.1ويب طب

ما أسباب الهلع وكيفية التعامل معه

أعراض الإصابة بالهلع ونوباته

يصاب الفرد بالهلع المرضي منذ بداية فترة المراهقة حتى بداية مرحلة الشباب قبل عامه الخامس والعشرين، وقد نجد أن تلك النوبات تحدث فجأة دون حدوث أي تنبيه سابق.

وتحدث نوبة الهلع فجأة وتلازم الفرد لمدة زمنية تقع ما بين العشر دقائق والعشرون دقيقة، وذلك في الحالات البسيطة، أما في الحالات الصعبة قد يعاني الفرد من نوبة الهلع طيلة ساعة من الزمن متواصلة.

وتختلف نوبات الهلع باختلاف الحالة و باختلاف أسباب الهلع و باختلاف الأفراد وطبيعتهم، ولكن هناك مجموعة من الأعراض تحدث للجميع وأهمها:

  • ينتاب الفرد حالة من الخوف المرضي الشديد.
  • يشعر بحالة من اختناق الصدر يصاحبه أوجاع متفرقة في الجسم.
  • زيادة تصبب العرق.
  • الشعور وكأنه يحتضر.
  • الهلاوس وفيها يشاهد المريض ويسمع صور وأصوات خيالية.
  • عدم انتظام الشهيق والزفير.
  • الشعور بأن البدن يقشعر.
  • الإحساس بضيق في الصدر.
  • الإحساس بدوخة.
  • زيادة الشعور بالغثيان.
  • يقشعر البدن في أثناء حدوث النوبة.

لماذا تحدث نوبات الهلع

لم يتم إيجاد دافع رئيسي لوجود نوبة هلع، وقد يكون القلق والخوف من ظهورها هو السبب في وجود نوبة هلع أخرى.

لم يتم تحديد أسباب الهلع إلى الآن ولكن:

  • توصل مجموعة من العلماء إلى أن الوراثة والجينات عليهما عامل أساسي في الإصابة بنوبات الذعر.
  • إن لزيادة الأحداث الضاغطة والتوتر دور كبير في تعرض الفرد لنوبات الهلع، وقد قرر مجموعة من الباحثين أن نوبات الهلع تحدث نتيجة تغير ظروف الحياة فجأة على مدار العمر، كحدوث حالات وفاة أو الذهاب لجامعة بعيدة عن الرفاق، أو تحمل مسؤولية الأبناء.
  • يفرز الجسم كمية كبيرة من هرمون الأدرينالين، التي لا تكون بسبب واضح وزائدة عن احتياج الجسم، فهي قد تجعل الجسم يدخل في نوبة هلع من أجل التخلص من الأدرينالين الفائض.
  • تزداد الإصابة بنوبات الهلع عند الإناث أكثر منها عند الذكور.

علاج حالات الإصابة بنوبات الهلع

يعتقد المريض عند حدوث نوبة الهلع الأولى أن لديه أزمة قلبية، مما يجعله يذهب سريعا لطبيب ودور هذا الطبيب إجراء التحاليل اللازمة لكي يحدد الحالة.

عندما يحدد الطبيب وضع الحالة الجسدي والنفسي، فإنه يتمكن من تحديد العلاج الذي يتماشى معه ويقلل من شدة الأعراض، ومن العلاجات:

العلاج السلوكي

  • ويعتمد على العلاج الدوائي مثل أدوية هرمون السيرتونين وأدوية علاج الاكتئاب.
  • إحداث تطور في الحياة اليومية المنزلية كأن يتم تعيين جدول ونظام ثابت وأن تختار رياضة لتمارسها بشكل دوري.
  • عدم السهر والنوم المبكر والحصول على قدر وافي من ساعات النوم.
  • التقليل من المشروبات المنبهة مثل النسكافيه.

التقليل من حدة نوبات الهلع

قد تحس أن نوبة الهلع قادمة لك الآن لذلك من أجل تقليلها والانتهاء منها في أسرع وقت، عليك الاعتماد على مجموعة من الطرق وأهمها:

  • قم بإدخال شهيق وإخراج الزفير بهدوء وعمق.
  • اغمض عيناك.
  • توجه بذهنك إلى أمر بمثابة منبع فرحة بالنسبة لك، سواء أكان مكان أو أشخاص أو موقف ما.
  • قم برفع صوتك وإخبار ذاتك بشيء يدفعك إلى ما هو مفرح.2مايو كلينك

ما أسباب الهلع وكيفية التعامل معه

مضاعفات اضطراب الهلع

إذا كان التعامل مع المريض وحالته بشكل خاطئ أو تم الاعتماد على علاج غير فعال مع الحالة، ولا يسيطر على أعراضها فإننا بصدد حدوث بعض المضاعفات الكبيرة، مثل:

  • الاعتماد على المشروبات الكحولية بدافع الخلاص من نوبات الهلع.
  • كثرة زيارة الطبيب والمستشفيات للشعور بآلام الجسم والخوف الشديد.
  • زيادة الأفكار التي تتعلق بالتخلص من الحياة.
  • ظهور الفوبيا من أشياء غير منطقية.
  • تجنب التجمعات والميل إلى الوحدة والعزلة حتى عن أقرب الأشخاص.

كيف نقي أنفسنا من نوبات الهلع

الوقاية من مرض الهلع أمر شبه مستحيل لأن الهلع من الأمراض النفسية ولكن نستطيع أن نقلل من أسباب الهلع وفرص حدوثها عن طريق ما يلي:

  • لا تأكل أو تشرب أي شيء به مادة كحولية.
  • ابتعد عن عائلة الكافيين من قهوة ومشروبات غازية وغيرهم.
  • ابتعد عن الأمور والأحداث التي تحدث لك قلق أو توتر.
  • لا تتردد في الذهاب للمعالج النفسي إذا كنت تتعرض للضغط النفسي.

المصادر   [ + ]

السابق
تقشير أحماض الفواكه .. كل ما تريد معرفته قبل أن تلجأ إليه
التالي
كيفية التخلص من الشعر تحت الجلد نهائيًا دون رجوع

اترك تعليقاً