اضطرابات النوم وحلولها

النوم المتقطع مخاطره وأضراره

النوم المتقطع قد يعاني الكثير منه ومن وجود صعوبة في القدرة على النوم في الليل خاصة، وباختلاف الأسباب التي قد تؤدي لحدوث هذا النوم المتقطع، فمن المتفق عليه أن النوم المتقطع يؤثر بشكل سلبي على صحة الفرد، ويجعله غير قادر على القيام بعمله بشكل صحيح.

مفهوم النوم المتقطع

هو عبارة عن عدم قدرة الشخص على النوم ليلًا لفترات طويلة، بمعنى أنه يستيقظ من حين لآخر مرات متعددة مما يجعله لا يشعر بالراحة، ويستيقظ في الصباح ولديه شعور بالتعب والصداع1ويب طب.

النوم المتقطع

مسببات النوم المتقطع

توجد أسباب عديدة تجعل الشخص يعاني من النوم المتقطع، ومن أهمها ما يلي2موضوع:

  • تغيير الروتين

بمعنى أن الشخص قد يضطر إلى تغيير مكان السكن، أو تبديل موعد النوم الذي اعتاد عليه لأي سبب من الأسباب.مما يجعله يواجه صعوبة في القدرة على النوم بشكل متواصل ليلًا.

  • القلق والتوتر

عندنا ينتاب الشخص حالة من الاضطراب النفسي، ويصبح لديه شعور بالقلق هذا من شأنه التسبب في عدم النوم بشكل متواصل.

  • الظروف المحيطة

قد تكون الظروف المحيطة بالفرد غير ملائمة للنوم، مثل وجود أصوات مرتفعة بالمكان أو وجود إضاءة عالية.

  • كثرة التبول

هناك بعض الأفراد الذين يعانون من إدرار البول، وذلك نتيجة لوجود حالة مرضية معينة أو بسبب شرب السوائل بكثرة في الليل.وقد تكون امرأة حامل في الشهور الأخيرة ولأن الجنين يضغط على المثانة، فتحتاج المرأة للتبول من حين لآخر.

  • الأحلام المخيفة

قد تتسبب تلك الأحلام في عدم قدرة الشخص على النوم، مما يؤدي إلى وجود حالة من الأرق تسيطر عليه.

  • الإصابة ببعض الأمراض

هناك بعض الأمراض التي تجعل من الصعب على الشخص النوم بشكل طبيعي، ومن أهمها الأمراض التي تتعلق بالجهاز التنفسي.مما يجعل الشخص يعاني من صعوبة في عملية التنفس، وغير قادر على النوم بسبب شعوره بالاختناق.

  • الفراش غير مريح

قد يكون الفراش الذي ينام عليه الشخص غير مريح، مما يتسبب في إحساسه بعدم الراحة واستيقاظه لمرات عديدة.

  • درجة حرارة الجو

يعتبر أمر ارتفاع أو انخفاض درجة الحرارة في الجو المحيط، سبب رئيسي في الحصول على قسط غير كافي من النوم.وفي حالة الشعور بالحر أو البرد يشعر الشخص بالأرق، وعدم القدرة على الاسترخاء والنوم بشكل كافي.

حل مشكلة النوم المتقطع

مخاطر النوم المتقطع

قد يتسبب هذا الأمر بالعديد من الآثار السلبية على صحة الفرد، والتي من أبرزها ما يلي3مصراوى:

  • يتولد لدى الشخص إحساس بالتعب والإجهاد طوال اليوم، ويوجد لديه شعور دائم بالصداع الشديد وعدم القدرة على الاتزان.
  • يعاني الشخص من التقلبات المزاجية والعصبية الشديدة، مع عدم تحمل أي ضغوط وعدم القدرة على التحكم في انفعالاته.
  • لا يستطيع الشخص اتخاذ القرار بشكل سليم، وتقل إنتاجيته في مجال عمله ويعاني من فقدان القدرة على التركيز.
  • شعور الشخص بالآلام في منطقة الرأس وفي جميع أجزاء الجسم، وبصفة خاصة في العظام والمفاصل الموجودة بالجسم.

كيفية التغلب على هذا الأمر

  • المواظبة على روتين يومي وتحديد موعد محدد للنوم والاستيقاظ، لأن هذا من شأنه مساعدة الجسم على النوم بشكل أفضل.
  • الابتعاد عن الأسباب التي قد تؤدي إلى الشعور بالأرق، مثل بذل مجهود كبير أو التوتر والقلق الزائد.
  • القيام ببعض الأمور التي تساعد الشخص على تحقيق الاسترخاء، مثل ممارسة بعض التمارين الخاصة باليوغا.
  • عدم تناول مشروبات ليلًا وبصفة خاصة قبل النوم، وتوفير ظروف تساعد على النوم مثل الإضاءة الخافتة.
  • كما يساعد تناول وجبات خفيفة ليلًا على الاسترخاء والنوم بشكل أفضل، مثل تناول الخضراوات والفاكهة.
  • تجنب وضع الهواتف النقالة في نفس حجرة النوم، وانتقاء المراتب التي تساعد على راحة البدن، وبالتالي النوم بشكل أفضل.

وفي جميع الأحوال يجب الحرص على توفير درجة حرارة ملائمة للنوم، وذلك بارتداء ملابس قطنية في فصل الصيف وتشغيل المكيف الهوائي، وفي فصل الشتاء يفضل ارتداء الملابس الثقيلة، والتي تحقق الدفء اللازم وبالتالي النوم العميق.

يمكنك الاطلاع على المزيد من الموضوعات والنصائح والارشادات على صفحات معارف لتعش حياة سعيدة بصحة وعافية.

اقرأ المزيد : الساعة البيولوجيه للجسم وعلاقتها بأضرابات النوم.

اقرأ المزيد : فى الكرنب الأحمر 9 فوائد هل تعرفها؟

اقرأ المزيد : أعراض فرط حجم الدم فى الجسم

المصادر   [ + ]

1. ويب طب
2. موضوع
3. مصراوى
السابق
ما السبب في احمرار الجلد
التالي
أسباب تساقط الشعر نفعلها يوميًا دون أن ندري

اترك تعليقاً