وزن ورشاقة

النحافة الشديدة .. تعرف على الأمراض المسببة لها

النحافة الشديدة

تعد النحافة الشديدة إحدى المشكلات التي تزعج العديد من الأفراد، حيث لا تقل في خطورتها عن السمنة الشديدة، والتي من الممكن أن تحدث بسبب إصابة الأشخاص بأمراض معينة، فينبغي أن يبحث الفرد عن أسباب المؤدية لهذه النحافة ويعمل البحث عن علاجها.

أمراض تسبب النحافة الشديدة

مرض السرطان

يعد فقد الوزن تدريجيًا وبشكل ظاهر من أعراض الإصابة بالسرطان.

ولكن ذلك ليس معناه أن أي شخص يفقد وزنه هو دليل على الإصابة بمرض السرطان، والذي يقرر الأمر هو الذهاب إلى الطبيب المختص وعمل التحاليل.

فعندما يصاب الفرد بالسرطان، يضطر للخضوع إلى جلسات العلاج الكيماوي مما يؤدي إلى خسارة الفرد المصاب وزنه بدرجة كبيرة وتعرضه إلى النحافة الشديدة كأحد أعراضه.

والفرد الذي يصاب بالسرطان يدخل في حالة اكتئاب وقلق مستمر من الأعراض التي تصاحب العلاج الكيماوي.

وهذا يجعله يرفض الرغبة في أكل الطعام1ويب طب.

النحافة الشديدة والسرطان

وعندما يشفى الفرد من هذا المرض، يستعيد المتعافي صحته بشكل تدريجي.

وفي ذلك الوقت يجب أن يأكل الأغذية المفيدة لصحته والتي يأمر بها الطبيب، ومن أهمها الفواكه والخضراوات بأنواعها.

زيادة عمل الغدة الدرقية

حتى عندما يتناول الفرد غذائه، يؤدي زيادة عمل الغدة الدرقية إلى النحافة الشديدة بشكل زائد.

بسبب وجود خلل في الهرمونات والذي يتسبب في زيادة إفرازات هذه الغدة، وينتج عن ذلك زيادة قدرة الجسم على حرق السعرات الحرارية بطريقة أكبر من الطبيعي.

ولذلك ينبغي عمل تحاليل هرمونات الغدة الدرقية، في حالة تناولك للغذاء ومع ذلك تجد خسارة الوزن بدرجة كبيرة.

وتحتاج زيادة عمل الغدة الدرقية إلى بعض الأدوية التي يقررها الطبيب، بالإضافة إلى أكل الغذاء الصحي المتوازن والذي يساعد الرجوع للوزن مره ثانيه.

 

ست الحسن - مرض النحافة وطرق علاجه مع خبيرة التغذية العلاجية نورا حسب الله

مرض السكري

ففي حالة الإصابة بمرض السكري وزيادة معدل السكر في دمه يؤدي ذلك إلى خسارة كبيرة في الوزن.

وهذا بسبب ارتفاع نسبة السكر بالدم وهذا معناه عجز هرمون الأنسولين في عبور الجلوكوز خلايا الجسم لكي تستفيد الخلايا منه.

يؤدي ذلك إلى زيادة كفاءة الحرق بالجسم لكي يحصل الجسم على طاقة، حيث لا ينتفع الجسم من الجلوكوز الذي يدخل الجسم من تناول المواد الغذائية.

وتكون خسارة الوزن بسرعة كبيرة مع عدم الشعور بالشبع، والذي ينتج عنه هزل الجسم.

فعندما يشعر الفرد بالجوع بشكل مستمر مع تكرار مرات التبول وخسارة الوزن، فيجب على الفرد سرعة الذهاب للطبيب وعمل التحاليل التي تلزم لذلك2دكتوري.

فقر الدم

وهو من أكثر الأمراض شيوعًا المؤدية إلى خسارة الوزن وتتعلق النحافة بفقر الدم وصعوبة الامتصاص.

وخصوصًا أن فقر الدم ينتج عن قلة الحديد، وأيضا مرض فقر الدم الخبيث.

إذ يؤدي فقر الدم إلى تعب الجسم وخموله، انعدام الشهية وانعدام الرغبة في أكل الطعام، ويترتب على ذلك خسارة الوزن بشكل تدريجي.

فيكون فقر الدم الذي ينتج عن قلة الحديد بسبب أن الجسم يحتاج للحديد وانعدام امتصاصه.

ويرشد الأطباء عند ذلك بأخذ المواد الغذائية المكملات المحتوية على الحديد.

النحافة الشديدة وفقر الدم

بينما فقر الدم الخبيث ينتج نتيجة أن الجسم في حاجه لفيتامين B12، وغياب البروتين، حيث يعجز الجسم عن امتصاص فيتامين B12.

ويتم علاج هذا المرض عن طريق الحصول على فيتامين B12 والذي يفقده الجسم، ومن الممكن أن يستمر هذا المرض طوال حياة المريض وتبعًا لحالته3الطبي.

أمراض الجهاز البولي والكلى

قد تتسبب أمراض الكلي في حدوث زيادة في الوزن بسبب حدوث احتباس المواد السائلة بالجسم.

ولكن التدهور في الكلى يؤدي بشكل سريع إلى خسارة الوزن، ويكون ذلك من مسببات هذا المرض وينبغي استشارة الطبيب إذا اكتشف الشخص المصاب خسارة كبيرة بالوزن.

وفي حالة الإصابة بأمراض الجهاز البولي والكلى، لا ينبغي عليه المكوث حتى تتدهور حالته ويصاب بـ النحافة الشديدة مثلا.

وبذلك ينبغي أن يكون الطبيب على وعي كامل بجميع التغيرات التي تحدث للفرد المصاب وذلك للحماية الجهاز البولي والكلى.

اقرأ أيضًا:

تعرف على فوائد الأعشاب الصحية لن تصدق

التهاب بشرة الوجه: الأسباب والعلاج بطريقة الطبيعية

بذور الكتان لخسارة الدهون الزائدة

السابق
أهمية استخدام زيت الخروع
التالي
7 أطعمة تساهم في حرق الدهون .. تعرف عليها

اترك تعليقاً