مواضيع طبية متفرقة

الكلوميد يزيد خصوبة النساء وكمال أجسام الرجال

الكلوميد

تعد مادة الكلوميد أو عقار “Clomip hene Citrate”  من أشهر المواد في مجال تحفيز التبويض فكثيرًا ما تلجأ إليه النساء لزيادة فرصتهم في الإنجاب، حيث أكدت دراسة قام بها بعض الأطباء في الولايات المتحدة الأمريكية.إن السيدات اللاتي تم علاجهن به زادت احتمالية إنجابهن بنسبة تصل إلى 5.6% في فترة التبويض، مقارنة بمثيلاتهن في الوضع الطبيعي حيث تصل النسبة إلى 1.3%.

بدأ اكتشافه كمادة فعالة عندما حصل بعض الباحثين على براءة اختراع في تطوير تقنية معينة باستخدام الكلوميد تزيد من احتمال الإنجاب بنسبة كبيرة، وكان ذلك في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1989.

ولكنه لم يكن أول استخدام للكلوميد، حيث بدأ العلاج به لزيادة الخصوبة لدى النساء في ستينيات القرن العشرين.

 استخدام الكلوميد لزيادة التبويض

الكلوميد والحمل

عادة ما يتم العلاج بمادة الكلوميد في فترة معينة يتم حسابها من خلال أيام الدورة الشهرية، حيث تزيد نسبة التبويض لدى النساء بعد تناول تلك المادة في أوقاتها المحددة، وقام العديد بعمل إحصائيات لبيان مدى نجاح  هذا العقار في زيادة فرص الإنجابو وجدوا أن حوالي 60% من السيدات نجحت فرصة إنجابهن بعد تطبيق كورس العلاج بتلك المادة تحت إشراف طبيب، و لكن احذروا من بعض العوامل التي أثرت بشكل كبير على نجاح العلاج 1ويب طب .

كيف يعمل الكلوميد

يعمل هذا العقار على خطوتين :

الاولى/ التخفيف من حدة هرمون الأستروجين في جسم المرأة،

الثانية/ يقوم بها هو تحفيز هرمونات التبويض بكميات عالية، وتتمثل في:

  • هرمون منشط للحويصلات “stimulating hormone” و يعمل على إنضاج البويضات في المبيض.
  • هرمون الملوتن “Luteinising hormone ” و هو المسؤول عن حركة البويضة من مكانها إلى قناة فالوب.

طريقة استعمال الكلوميد

هو أول خطوة يبدأ بها الطبيب مع السيدة التي تريد الإنجاب، فمعظم الأطباء يعتمدون عليه في رحلة العلاج لفترة لا تزيد عن 6 أشهر، حيث يتم تناوله لمدة خمسة أيام قبل الدورة الشهرية، حيث يساعد في تلك الفترة على انطلاق البويضات.

و في حالات سجلت حوالي 10% من النساء اللاتي أنجبن توأم بسبب تحفيزه لأكثر من بويضة، هذا و قد تم إصدار دليل إرشادي، قام بإعلان بالتحذير من تناول عقار الكلوميد أو أي عقار آخر يحفز على التبويض.

إلا بعد تشخيص الحالة و معرفة أسباب تأخر الإنجاب، ففي حالة قامت السيدة بالمتابعة مع طبيب مختص قام بعمل كل الفحوص و التحاليل اللازمة يصح لها تناوله تحت إشراف الطبيب المعالج، حيث تختلف استجابة الحالات عن بعضها 2الطبى .

قد يأتي عقار الكلوميد بآثار جانبية تشمل:

  • الرؤية المشوشة.
  • تقلب في المزاج.
  • زيادة الوزن.
  • ظهور بقع جلدية.
  • آلام في منطقة البطن.
  • ليونة الثدي.
  • كثافة الدورة الشهرية.
  • زيادة كبيرة في تحفيز البويضات.

الكلوميد

كلوميد للرجال لكمال الأجسام

اتجه كثير من الرجال إلى تناول جرعات من منشطات “الستيرويدات” لممارسة رياضة كمال الأجسام، و وجدوا أن هذا الدواء  له تأثير كبير على هرمون “الملوتن” فهو الهرمون المسؤول عن بدء عملية التبويض والتي تعرف “LH – Luteinizing hormone”.

و رغم ذلك فهو يستخدم أيضا لزيادة مستويات هرمون الذكورة التستوستيرون “Testosterone” ،  حيث يعمل الكلوميد كمادة رابطة لمستقبلات هرمون الأستروجين مثل مادة النولفاديكس “Nolvadex”.

حيث يستفيد الجسم من خلالها من المركبات الأستروجين اللازمة لكمال الأجسام، كما أنه يستعمل لعدم حدوث التثدي للرجال بشكل غير مرغوب فيه، وكان من النادر استخدام أصحاب كمال الأجسام للكلوميد.

حيث أنه من أقل المواد الفعالة في مجال كهذا، كما قامت مؤخرا الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات “WADA”  بوضع أي عقار يحتوي على مادة الكلوميد ضمن الأدوية الممنوعة الاستخدام في الرياضات المختلفة.

و يرجع ذلك إلى عمل عقار الكلوميد على رفع مستوى هرمون التستوستيرون  في الجسم.

 

كيف يعمل الكلوميد على بناء الكتلة العضلية

يتم إفراز هرمون التستوستيرون في الخصيتين عن طريق الغدة النخامية، حيث يتم يكون هرمون التستوستيرون في داخل خلايا تسمى لايديغ (Leydig cells)، كما يتم إفراز هرمون الملوتن (LH) من خلال الغدة النخامية أيضا3arabianbodybuilding .

فهو بمثابة الوسيط الذي يقوم بتحفيز عملية إنتاج  هرمون التستوستيرون قبل أن يتحول بدوره إلى هرمون الأستروجين، حيث أن هرمون الأستروجين له دور رئيسي في إيقاف إفراز زيادة من الهرمون الملوتن من خلال وصوله إلى الغدة النخامية.

و هنا يتدخل مفعول عقار الكلوميد فيقوم بمنع الغدة النخامية من التعرف على وجود مستوى الأستروجين في الجسم، وبالتالي تستمر الغدة  النخامية في إفراز هرمون الملوتن، الذي يعمل على إفراز المزيد من هرمون الـتستوستيرون في الخصيتين.

ولكن عندما يقوم الرجال بحقن أنفسهم بحقن تحتوي على نسبة من هرمون التستوستيرون يحدث عكس العملية السابقة، فيصل للغدة النخامية أن نسبة هرمون التستوستيرون في الخصيتين موجود بكمية كبيرة جدا.

وكرد فعل طبيعي من الغدة النخامية تقوم بخفض إنتاج هرمون الملوتن، وبالتالي يتوقف عمل الخصيتان عن إنتاج المزيد من هرمون التستوستيرون، و يمكن القول  أن هذا هو السبب الرئيسي وراء انتشار عقار الكلوميد.

الكلوميد للرجال !!

هو قدرته على التدخل في العمل الطبيعي للغدة النخامية والتحكم في إفراز هرمون الملوتن الذي بدوره يحفز إفراز التستوستيرون في الجسم.

وفي النهاية، يجب الإشارة إلى أن الإفراط في استخدام عقار الكلوميد أو استخدامه بدون استشارة الطبيب سواء للسيدات أو الرجال، قد يؤدي إلى عواقب وخيمة فيكون ضرره أكثر من نفعه، لذا يجب على كل فرد دوماً استشارة طبيب متخصص قبل اللجوء إلى تناول عقار الكلوميد، سواء كان لزيادة التبويض للسيدات أو لرياضة كمال الأجسام.

ويمكنك الاطلاع على المزيد من المواضيع القيمه على صفحات معارف لتعد دائما ايام سعيدة بصحة وعافية.

اقرأ المزيد : حبوب الظهر – الأسباب والعلاج

اقرأ المزيد : لصقات منع الحمل – المميزات والعيوب

اقرأ المزيد : الصلع لدى النساء: الأسباب والعلاج

المصادر

السابق
زيت اللوز الحلو والمر فوائدهم واستخداماتهم
التالي
أعراض فرط حجم الدم في الجسم

اترك تعليقاً