اضطرابات النوم وحلولها

الساعة البيولوجية للجسم وعلاقتها باضطرابات النوم

الساعة البيولوجية

الساعة البيولوجية لها  دور كبير في الاهتمام بصحة الجسد، ربما لم تكن تعلم ذلك من قبل، ولكن هذا صحيح.

ماذا تعني الساعة البيولوجية

هي الإيقاع اليومي للشخص Circadian rhythm، فهي دورة الجسم التي تحدث طوال 24 ساعة، ومن أكثر العوامل التي تتأثر بها الساعة البيولوجية هما الضوء والظلام، فهما المسببان للنعاس والاستيقاظ1ويكيبيديا.

ماذا تعنى الساعة البيولوجية

 أهم وظائف الساعة البيولوجية

  • أنها تتحكم في عمليتي الاستيقاظ والنوم.
  • ضبط درجة حرارة الجسم طوال الوقت.
  • التحكم في نسب السوائل الموجودة بالجسم فتعمل على ضبطها.
  • تتحكم في عمليتي الجوع والشبع أيضًا.

اضطرابات النوم والساعة البيولوجية

يعرف هرمون الميلاتونين Melatonin بمسئوليته في ضبط اضطرابات النوم، والمساعدة على النوم، حيث يتأثر بالضوء والظلام فيزيد نشاطه في فترة الليل، ويقل نشاطه في فترة النهار أثناء ضوء الشمس.

أما بالنسبة لمن يسهرون لساعات متأخرة في الليل سواء كان بسبب العمل أو غيره، ويتعرضون للمصابيح الضوئية الصناعية، يقل إفراز الهرمون في ذلك الوقت.

ويختلف نظام الساعة البيولوجية من شخص لآخر، فتجد البعض يستيقظون ليلًا وينامون نهارًا حسب طبيعة حياتهم، أو من ينامون مبكرًا أو يخلدون للنوم متأخرًا.

نصائح لتنظيم النوم

العوامل المؤثر في الساعة البيولوجية

وجد أن هناك عوامل خارجية تؤثر في إنتاج هرمون الميلاتونين الذي يقلل من اضطرابات ومشاكل النوم بغض النظر عن الليل والنهار.ومن هذه العوامل:

  • اضطرابات السفر Jet lag

تختلف النطاقات الزمنية من منطقة لأخرى، حيث تتأثر الساعة البيولوجية بذلك، فتكون معتادة على وقت معين لليل وللنهار، ومع الانتقال لمكان آخر يختلف وقت الليل والنهار به، تأخذ وقتًا حتى الاعتياد على التوقيت الجديد.

  • تغيير جدول ومواعيد النوم

إذا كنت من الأشخاص الذين يعملون في الليل فيضطرون للنوم في النهار، بالرغم من صعوبة هذا وعدم سلامته على الصحة، ولكن البعض يضطر لذلك بسبب العمل، أو استخدام أدوية تستلزم أوقات معينة.

تقوم الساعة البيولوجية بتعديل نظامها لتلائم الظروف الجديدة حيث تجعل تشعر بالنعاس نهارًا، وتشعر بالاستيقاظ أثناء الليل، وهذا النظام قد يسبب إرهاق للجسد ويؤثر ذلك على الساعة البيولوجية بالسلب حتى تعتاد على ذلك.

  • بيئة النوم

يؤثر هدوء المكان في سلامة عملية النوم، فإذا كان المكان غير هادئ أو صاخب أو مضاء كثيرًا، هنا تصعب عملية النوم.

  • الأمراض

هنالك أمراض تؤثر في عدم القدرة على النوم مثل الاكتئاب أو الخرف أو تعرض أحدهم لخبطة على الرأس.

والأدوية المستخدمة لعلاج هذه الأمراض، والأدوية التي تؤثر بالجهاز العصبي عامةً، تؤثر في نظام الساعة البيولوجية.

كيفية علاج اضطرابات الساعة البيولوجية

يختلف العلاج حسب الشخص، وأسباب الاضطرابات ونوعها، فهي ليست ثابتة لدى جميع الأشخاص، وهذه نصائح تساعد في إعادة تنظيم الساعة البيولوجية وحل اضطرابات النوم:

  • مشكلة اضطرابات السفر

أشار الأطباء إلى أن المكملات الغذائية التي تحتوي على هرمون الميلاتونين، تساعد في حل الاضطرابات التي تنتج من السفر، أيًا كان اختلاف التوقيت بين المنطقتين 2الجزيرة.

ولكن يلزم لها شروط خاصة منها:

  • تؤخذ هذه المكملات في يوم السفر ليلًا، وتؤخذ لعدة أيام أثناء فترة الليل عند الوصول إلى وجهتك.
  • وإذا كنت متجهًا لإحدى دول الشرق تؤخذ قبيل دخول الليل لأيام متتالية حتى يعتاد الجسم على التوقيت الجديد.
  • مع ملاحظة أن الإفراط في تناول هذه المكملات بجرعات كبيرة، قد يؤدي إلى حدوث اضطرابات متعددة في الساعة البيولوجية، وقد تتعارض مع بعض أدوية علاج مشاكل الدم.

لم يثبت حتى الآن أمان وفاعلية هذه المكملات، فلا تزال تجرى عليها الأبحاث للتأكد منها.

  • مشكلة الدوام الليلي

هناك أشخاص يكون وقت عملهم ما بين النهار والليل، أو في الليل فقط، وتحدث هنا اضطرابات بالساعة البيولوجية، يمكن استخدام الأدوية التي تساعد في ضبط الساعة البيولوجية ولكن بعد وصف الطبيب لها.

نصائح تساعد في سلامة النوم:

  • عدم السماح لأي ضوء للوصول لغرفة النوم، عند طرق إغلاق الستائر، والأبواب المفتوحة، والمصابيح الكهربية، وارتداء غطاء للعين.
  • منع أي مصدر للصوت في التواجد بالمكان، ووضع سدادات للأذن لمنع أي ضجة من التأثير على الأذن.
  • تقليل استخدام المنبهات أو الكافيين مثل القهوة أو الشاي أو الكحوليات، قبل وقت النوم ببضعة ساعات.
  • أخذ نوبة قصيرة في أوقات الاستراحة إن أمكن توافر ذلك، حيث تساعد على توازن الجسم ليقوم بباقي نشاطات اليوم.
  • قبل استخدام أي نوع من الأدوية المنبهة أو المهدئة أو المنومة، يفضل إخبار الطبيب بها، وكذلك الأدوية التي يعتقد أنها تساعد في ضبط الساعة البيولوجية.
كيف تعدل نومك؟

  • مشكلة اضطرابات النوم بدون أسباب محددة

قد لا تكون الأسباب المؤدية لاضطراب النوم معلومة ويمكن حلها بطريقتين :

  • اولا الأشخاص الذين يسهرون لأوقات متأخرة Night owl:

يواجه هؤلاء الأشخاص مشاكل في النوم مبكرًا فيظلون متيقظين حتى وقت متأخر، ويجدون صعوبة في الاستيقاظ صباحًا فهذه نصائح لإعادة تنظيم الساعة البيولوجية:

القيام في وقت محدد كل يوم، مهما كان الوقت الذي خلدت فيه للنوم اليوم السابق، وإذا لم تكن مضطرًا للاستيقاظ مبكرًا لا تبقى مستيقظًا حتى وقت متأخر.و بمجرد الاستيقاظ من النوم يفضل التعرض للضوء المباشر.

  • ثانيًا الأشخاص الذين يستيقظون مبكرًا Early owl:

هؤلاء من يخلدون للنوم مبكرًا جدًا وقد يستيقظون قبل حتى شروق الشمس، يمكنهم اتباع هذه النصائح:

التعرض لضوء قوي لمدة ساعة بمجرد الشعور بالنعاس، حتى يذهب هذا الشعور.

استخدام الأدوية التي تساعد في علاج الاكتئاب واضطرابات النوم.

  • مشاكل مرضية

الأشخاص الذين كانوا يعانون من أمراض تفرض عليهم الاستيقاظ والنوم بأوقات محددة حتى يستخدمون علاجهم، وتوقفوا عن استخدام العلاج الآن يجب عليهم تغيير نمط الحياة والمواظبة على لعب الرياضة، ووضع جدول يومي منتظم للنوم.

يمكنك التعرف على مزيد من الموضوعات والنصائح والأرشادات فى صفحات معارف لتعش حياة سعيدة بكل صحة وعافية.

اقرأ المزيد:فى الكرنب الأحمر 9 فوائد هل تعرفها؟

اقرأ المزيد:الكلوميد يزيد من خصوبة النساء وكمال أجسام الرجال

اقرأ المزيد:خلايا الكبد التالفة والأغذية التى تحفز تجديدها

السابق
فى الكرنب الأحمر 9 فوائد هل تعرفها؟
التالي
ما السبب في احمرار الجلد

اترك تعليقاً