الحمل والولادة

الحمل الآمن بعد الـ 30 عام

الحمل الآمن بعد الـ 30

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى تأجيل حدوث حمل، وتعود هذه الأسباب إلى رغبة كلا الزوجين في عمل ذلك، أو يرجع هذا التأجيل لأسباب مرضية خاصة بالإنجاب تستغرق مدة من الوقت، لكن ما هو الحمل الآمن بعد الـ 30 عام.

لا تقلق بخصوص هذا التأجيل، لكونه لا يمثل ضرر أو خطورة كما يتخيل البعض، وقد تصبح فترة حمل آمنة وخالية من الآلام، إذا اتبعت النصائح التي يقدمها الطبيب المعالج.

قبل معرفة هذه النصائح واتباعها، يجب إدراك عدة معلومات عن الإنجاب بعد مرور سن الثلاثين، لكي تكوني ملمة بجميع المميزات وكذلك الأضرار التي تنتج عن تأجيل الحمل1ويب طب.

مميزات تأجيل الحمل بعد الثلاثينيات

يوجد بعض المميزات المتعلقة بإنجاب أطفال بعد عمر الثلاثين، ومنها ما يلي:

الحمل

  • تمتع كل من الزوجين بأيام مليئة بالرومانسية والسعادة، إلى جانب رغبتهم في خوض المغامرات واللحظات المبهجة، والتي تحتاج إلى وقت فراغ للتمتع بها وعدم وجود أي طفل يصعب عليهم الأمر.
  • تصبح حياة الزوج تتمتع بالسكينة والاستقرار، وتصبح مهيأة نفسيًا للتأقلم على الوضع الجديد في وجود طفل.
  • بالإضافة إلى إتاحة الجانب المادي لفعل هذا، كل هذه الأسباب تجعلها تتخطى الصعوبات المحتمل المرور بها أثناء فترة الحمل وبعد الولادة.
  • إمكانية حدوث حمل بتوأم دون اللجوء إلى تناول أي عقاقير، لأن هذا الشأن مرتبط بهرمونات المرأة، لأنه مع التقدم في السن، يرتفع الهرمون المسئول عن إنتاج البويضات الذي تتم خلال الدورة الشهرية،  وهذه الزيادة التي تتم في هذا الهرمون، تسمح بتلقيح بويضات أكثر والذي ينتج عنه إنجاب أطفال كثيرة في وقت واحد2سوبر ماما.

عيوب الحمل بعد الـ 30

يوجد عدة عيوب للحمل في الثلاثينيات ومن هذه العيوب ما يلي:

تقل نسبة الحمل الآمن بعد الـ 30

تقل نسبة إمكانية حدوث حمل في السنوات الخمس المتتالية بعد الثلاثين، عكس ما كانت في العشرينات من العمر، وتنخفض أكثر هذه النسبة بعد سن 35.

ارتفاع نسبة الإجهاض المستمر

وهذا يحدث تدريجيًا مع التقدم في العمر، فعند مرور سن المرأة خاصة بعد 35، يصبح من المحتمل إصابة الجنين بمشاكل صحية كثيرة وتصبح حياته مهددة بالخطر.

ارتفاع نسبة مشاكل وآلام الحمل

من أمثلة هذه المشاكل، حدوث حمل بعيد عن الرحم، زيادة فرص نسبة الولادة المبكرة واضطرابات في المشيمة.

خطورة تأجيل الحمل لما بعد سن الثلاثين | مع الناس

زيادة الخطورة عند الولادة الطبيعية

من الصعب أن تتم عملية الإنجاب بشكل طبيعي، حيث ترتفع نسبة خطورة الولادة الطبيعية وفي معظم الحالات يلجأ الطبيب إلى الولادة القيصرية.

إمكانية حدوث اضطرابات في ضغط الدم

تصبح حياة المرأة في غاية الخطورة، ويرجع ذلك إلى قابلية ارتفاع الضغط أو انخفاضه بشكل مستمر.

الإصابة بمرض السكري خلال فترة الحمل

ذكر كثير من الأطباء خلال تجاربهم أن المرأة الحامل بعد عمر الثلاثين، تزداد نسبة الإصابة بسكري الحمل بشكل كبير.

يمكنك تخطي هذه المشاكل من خلال اتباع توجيهات الطبيب المعالج، حتى تنتهي فترة الحمل دون مواجهة أي مشكلات صحية، حيث يوجد العديد من النساء الذين مروا بتجربة الحمل بعد الثلاثين دون مواجهة أي أخطار.

نصائح الحمل الآمن بعد الـ 30

لكي تتخطى مراحل الحمل بعد سن الثلاثين بأمان وسلامة، يجب إتباع وصايا وتعليمات الأطباء الذين يؤكدون عليها عندما يتعرضون لحالة في عمر الثلاثينيات، ومن أهمها ما يلي:

الحمل

  • يجب الذهاب إلى طبيب مختص وتخبره بحدوث الحمل، لكي يقوم بعمل اللازم من تحاليل وأشعة، وذلك بغرض التأكد من عدم وجوده خطورة على الحمل والولادة.
  • تجنب أخذ أي عقاقير: حتى لا يتعرض الجنين لأي أضرار، وإذا تعاني من أي أمراض مزمنة، يجب إخبار الطبيب بذلك لكي يعطيك الأدوية اللازمة.
  • تناول الطعام ذو قيمة غذائية: ينبغي عليك تناول أكل صحي واتباع الأنظمة الغذائية، لحماية جنينك من أي أذى، وتجنب الوجبات غير المعروفة المصدر.
  • الابتعاد عن المنبهات: يجب تجنب المشروبات التي يوجد بها نسبة من الكافيين، يمكن استخدامها ولكن باعتدال.
  • الانتظام في مواعيد الطبيب المعالج: يجب الذهاب إلى الطبيب في الوقت المحدد، للاطمئنان على الجنين وعلى صحتك، وذلك حتى تتمكني من الحصول على الحمل الآمن بعد الـ 30 عام3بيبي سنتر آريبيا.

اقرأ أيضًا:

حمض الفوليك أثناء الحمل لطفل مستقر عاطفياً!

أهمية استخدام زيت الخروع

أسباب تساقط الشعر نفعلها يوميًا دون أن ندري

السابق
8 عادات خاطئة تؤدي لتدمير الدماغ .. تعرف عليها
التالي
ماذا تعرف عن اختبار تنفس الهيدروجين

اترك تعليقاً