غير مصنف

ألوان غرفة الطفل: هل تؤثّر عليه؟

ألوان غرفة الطفل

أثبتت الأبحاث والدراسات أن الألوان خاصة ألوان غرفة الطفل تمتلك قدرة كبيرة على تحسين الصحة النفسية للأطفال والبالغين، ولكنها تؤثر على الأطفال بشكل أكبر مما تؤثر به على البالغين، واختيار ألوان غرفة الطفل مهم جدًا لتحسين حالته النفسية ومن هذه الألوان.

اللون الأحمر

يعمل اللون الأحمر على زيادة ضربات القلب من بين ألوان غرفة الطفل، كما أنه يعمل على زيادة الطاقة الجسمانية وأيضًا يزيد من معدل التنفس، وبالرغم من هذه الإيجابيات فهناك أيضا تأثير سلبي، هذا ما أثبتته الدراسات والأبحاث حيث أنه:

  • يجعل الطفل عدواني.
  • يقلل من قدرة تركيز الطفل.

وبالرغم من عدم تأكيد الأبحاث هذه الأعراض، إلا أنه يجب عدم استخدام هذا اللون للغرفة، واستخدام ألوان أخرى تحسن من حالته النفسية.

اللون الأصفر

معروف عن اللون الأصفر أنه لون البهجة، حيث أظهرت الكثير من الأبحاث أن هذا اللون يعمل على تحسين الصحة النفسية للطفل إذا كان من ألوان غرفة الطفل، ويعمل على تشجيع الطفل للقيام بأشياء كثيرة إيجابية، فيكون الطفل لديه تطلع لمستقبل مشرق.

على الرغم من ذلك يجب عليك اختيار الدرجة المناسبة لهذا اللون، فهناك أصفر فاتح، أصفر غامق، حيث إن الأصفر الفاتح يعمل على زيادة انتباه الطفل بينما الأصفر الغامق يعمل على تشتيت الانتباه والتركيز.

ملاحظة مهمة: يشعر الطفل بالانفعال والقلق عند وجود اللون الأصفر في المكان الذي يتواجد فيه الطفل بكثرة سواء كان المنزل أو المدرسة، لذلك يجب تدخل أي لون آخر مع اللون الأصفر واختيار درجات مناسبة لعدم إصابته بهذه الأعراض.

ألوان غرفة الطفل

اللون الأزرق

يؤثر اللون الأزرق تأثيرًا عكسيًا لتأثير اللون الأحمر حيث أنه:

  • يعمل على تهدئة الأعصاب.
  • يزيل العنف من الغرفة ويبث فيها الطاقة الإيجابية.
  • يقلل من ضغط الدم، خفض ضربات القلب.

يجب اختيار اللون الأزرق خصوصًا للطفل الذي يعاني من نوبات الغضب، حيث إن هذا اللون يهدئ من روعه ويعمل على تهدئة أعصابه ولم تظهر عليه أعراض هذه النوبات مرة أخرى.

اللون البرتقالي

يعتقد البعض أن هذا اللون يؤثر بشكل سلبي على الطفل ولكن هذا الاعتقاد خاطئ حيث أنه يعمل على:

  • الاعتماد على النفس.
  • يكون الفرد اجتماعي.
  • يعمل على زيادة ثقة الفرد بنفسه.
  • يُكون صداقات عديدة ويتفاعل معهم، حيث أنه يؤثر بشكل كبير عليهم.

اللون الأخضر

يعمل اللون الأخضر على تهدئة الأعصاب، ويتأثر به الأطفال والبالغين بشكل متساوي عندما يتعرضون له، حيث أثبتت الدراسات أنه يعمل على:

  • يزيد من قدرة الطفل اللغوية.
  • يساعد الطفل على القراءة بشكل أسرع.

ويمكن استخدام هذا اللون في مساحات كبيرة من غرفة الطفل دون الخوف من أن يؤثر بشكل سلبي على حالة الطفل النفسية.

ألوان غرفة الطفل

اللون الوردي

على الرغم من أن هذا اللون يربطه الكثير من الناس بالإناث في ألوان غرفة الطفل، إلا أنه ذات تأثير إيجابي على الصبيان أيضًا، ولكن يجب دمج معه ألوان أخرى لأن هذا اللون يعمل على إثارة الملل بسرعة كبيرة.

اللون البنفسجي

يتم استخدام هذا اللون من قِبل العائلات الملكية، حيث يدل هذا اللون على الاستقراء والعقل والفخامة.

وبالرغم من التأثير الإيجابي لهذا اللون إلا أن له تأثير سلبي على الطفل الحساس عند استخدامه بشكل مفرط.

السابق
حمالات الصدر: خرافات وحقائق عليك معرفتها!
التالي
غسل الأيدي: هل أغسل يدي بماء بارد أم ساخن؟

اترك تعليقاً